رياضة

بعد ريكيلمي .. نيمار يبدأ بصناعة التاريخ مبكراً

تواجد إسم البرازيلي الصاعد “نيمار” ضمن لائحة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية أمر مثير للاهتمام، ليس لأن نجم سانتوس لا يتجاوز التاسعة عشرة من عمره وحسب، بل لأنه، ومنذ أن أطلق الفيفا نظام اللائحة المختصرة عام 2004، لم يدخل سوى لاعب واحد يلعب من خارج القارة الأوروبية لائحة المرشحين، وهو الأرجنتيني “خوان رومان ريكيلمي” الذي كان حينها معاراً من فياريال إلى بوكا جونيورز.
وقال “نيمار” بعد إعلامه بترشيحه للجائزة أنه “ليس هناك حاجة لترك البرازيل بعد الآن من أجل أن يراك العالم. هذا الأمر يعزز موقع الكرة البرازيلية”.. مضيفاً إنها “سعادة كبرى بأن أكون في لائحة من هذا النوع”.. وكان نيمار قد رفض بعض العروض من أغنى الأندية الأوروبية.
ويذكر أن خمسة برازيليين فازوا بجائزة الفيفا وهم “روماريو”، “رونالدو”، “ريفالدو”، “رونالدينيو” و”كاكا”، ما يجعل البرازيل في صدارة البلدان الفائزة بهذه الجائزة.
أما بالنسبة لهوية اللاعب الذي سيتوج بالجائزة، فهذا الأمر يعتمد على أصوات الصحافيين ومدربي المنتخبات الوطنية وقادة منتخبات الدول الـ208 الأعضاء في FIFA.
وسيكشف عن اسم الفائز في 9 يناير 2012 في زيوريخ.
Copy link