منوعات

حاخام يهودي يستغل منصبه لممارسة الجنس مع طلبته القاصرين

هو أحد أبرز الزعماء الروحيين الرئيسيين للصهيونية الدينية بإسرائيل، الحاخام اليهودى”موطى ألون” الذي استغل علاقاته التعليمية لممارسة أفعال شاذة بالقوة مع مئات التلاميذ القاصرين، وقد ثبتت إدانته من قبل  المحكمة الجنائية الإسرائيلية بالقدس المحتلة.
ويتهم الحاخام موطى بارتكاب أعمال شاذة بالقوة بحق تلاميذه مرتين فى عامى 2003 و2005 خلال توليه منصب رئيس معهد “هلوتل” فى البلدة القديمة بالقدس.
وأشارت المحكمة فى لائحة الاتهام أن الحالة الأولى كانت فى عام 2003 عندما توفى أقرباء لأحد التلاميذ لديه ويبلغ من العمر 17 سنة، وخلال صلاة المساء استدعاه الحاخام إلى غرفته من أجل مواساته.
وحسب لائحة الاتهام فقد كان الحاخام مقام تبجيل فى أعين الطلاب، ولكنه مارس مع التلميذ أعمالا مشينة، وقد كرر أفعاله هذه فى عدة مناسبات.
وقالت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية إنه وفق لائحة الاتهام، فإن الشكوى الثانية قدمت ضد الحاخام بعد عامين من الحادث الأول، وهذه المرة لم يكن المجنى عليه من تلاميذه، ولكن أحد التلاميذ اقترح على صاحبه الذى يبلغ من العمر 16 سنة أن يتقدم للحاخام المذكور كى يقدم له النصيحة والمشورة بسبب ضائقة نفسية يعيشها، ولكن الحاخام استغل القاصر ومارس بحقه أفعالا شاذة.
Copy link