رياضة
جماهير ولاعبون يساندون اللاعب

أسباب السكتة الدماغية .. التي تعرّض لها كاسانو

تحولت جماهير كرة القدم الإيطالية إلى خبراء في جراحات القلب خلال مساندتها لمهاجم نادي آيه سي ميلان “أنطونيو كاسانو” الذي خضع لعملية جراحية ناجحة في القلب أمس الجمعة، لعلاج عيب خلقي تسبب في إصابة اللاعب بسكتة دماغية خفيفة. 
وعانى “كاسانو” من تدفق الدم بطريقة غير منتظمة داخل القلب، حيث يتصل الأذينين عبر ثقب عادة ما يلتئم تلقائياً عند المولد.
وسنحت الفرصة أمام كل جماهير الكرة الإيطالية سواء من مريدي الاستادات أو الجماهير المتابعة للمباريات عبر شاشات التليفزيون للتعرّف أكثر على حالة “كاسانو” غير الطبيعية، والتي يعتقد أنها تؤثر على نحو 30% من تعداد البالغين. 
وظهرت رسومات القلب والأوعية الدموية على صفحات الصحف الرياضية والمواقع الإلكترونية، لشرح معنى وجود “عيب في الحاجز الأذيني”، والذي يتسبب في اختلاط الدم الشرياني الغني بالأكسجين مع دم الوريد, وعادةً ما يكون القلب بحاجة لوجود هذا الثقب الطبيعي أو الممر، عندما يعجز الجنين عن التنفس داخل الرحم, ولكن الثقب يلتئم تلقائياً بشكل تدريجي بعد مولد الجنين عندما تبدأ الرئتان في إمداد الدم بالأكسجين, وعادةً ما يصعب اكتشاف هذا العيب, وفي الغالب لا يسبب المشاكل، ولكنه قد يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الدموية، وبالتالي نقص تدفق الدم إلى المخ. 
وهذا تحديدا ما حدث لـ”كاسانو” يوم السبت الماضي عندما وصل لاعبو ميلان مطار المدينة قادمين من العاصمة بعد مباراة مع فريق روما بالدوري الإيطالي، حيث فاز ميلان 2/3 في المباراة التي شارك كاسانو في آخر 15 دقيقة منها, وكان فقدان “كاسانو” الوعي وعدم قدرته على الكلام من دلالات تعرضه لسكتة دماغية، ولكن من حسن حظه أنها كانت سكتة عابرة لم تتسبب في أي أضرار للمخ, كانت لحظة درامية في حياة لاعب معروف بمزاحه المستمر وإغاظة زملائه، الذين يبدو أنهم يكنون له الاحترام بشكل عام, حيث علق الهولندي “مارك فان بوميل” لاعب خط وسط ميلان على “كاسانو” مؤخراً.. قائلاً: “إنه مجنون إلى حد ما بالفعل“.
أما حارس مرمى يوفنتوس الدولي “جانلويجي بوفون” – الذي يقوم بدور الأخ الأكبر لـ”كاسانو” – فقد أعرب عن أسفه لما حدث.. بقوله: “ولكنه أمر مفرح حقا أن أعرف أنه في غضون بضعة أشهر يستطيع كاسانو أن يعود إلى الشيء الذي يحبه ويجيد القيام به فعلا (اللعب)“. 
Copy link