آراؤهم

ماذا يحدث لدى الكيان الصهيوني؟!

ماذا يحدث لدى الكيان الصهيوني؟!
إنها طفرة جديدة لدى رجل الشارع.. التظاهر ضد بعض الظواهر السلبية و منها انحدار الدخل السنوي للفرد و بطء النمو الاقتصادي، مما دفع “الهستدروت” وهو اتحاد العمال الإسرائيلي لإعلان التظاهر ضد قرار الحكومة برفض تشغيل عمالة المقاولة.
هذا الوضع يدعونا للتفكر في أمرين: 
الأول: أن الشعب الصهيوني قد اقتبس هذه الظاهرة من العرب مما يولد تعاطفاً لدى الشعب الصهيوني مع الدول العربية و هو ما يهيئ النفسيات للتحاور شعبوياً حول القضايا المصيرية، و هو ما يجب استغلاله جيداً بالفترة القصيرة المدى القادمة.. يجب فتح طرق حوارية مع المتعاطفين منهم مع العرب.
و الثاني: أن الحكومة الصهيونية باتت في وضع اقتصادي صعب لا يرضى عنه الشعب لديهم، و بالتالي فحكومتهم مجبرة على بحث كل الوسائل التي ينمي بها اقتصاده لاستمرار المستوى الاقتصادي الذي كان عليه.. وهو ما يعني وجوب فتح علاقات تجارية مع الدول العربية الغنية بالنفط و المشروعات العملاقة .. و هو بالضرورة يعني وجوب حل القضايا السياسية العالقة بين الطرفين و من أهمها دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف على حدود ما قبل 5 يونيو 1967 م.
فإذا كنا لم نستطع أن نجمع القوة اللازمة – التي هي بالفعل متوفرة و لكن تنقصها الرغبة السياسية – لكي نسترد أراضينا المغتصبة منذ 1948، فيجب علينا استغلال هذه الفرصة التي قد لا تتكرر مرة أخرى قبل 50 سنة قادمة!
Copy link