منوعات أحدث دعاية انتخابية لحزب «النور» السلفي المصري

«أطفال سلفيون».. فى أكياس !!

بعد الجدل الذي أثير حول نشر صورة زوج مرشحة عن حزب النور السلفي المصري بدلاً منها، وهو ما سارع الحزب بنفيه، وتأكديه على أنه نشر صورة وردة مكان صورة المرشحة التي رأى أنه لا فائدة من نشر صورتها، يأتي أسلوب آخر من أساليب الدعاية للحزب ذاته عنوانها “أطفال سلفيون فى أكياس الحق”.. كأحدث دعاية انتخابية أطلقها عدد من الشباب المنتمين للحزب، على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”.

شباب الحزب الجديد في الساحة المصرية نشروا صوراً تظهر أجزاء من رجل يرتدى جلباباً دون أن تظهر ملامحه، ويحمل فى يده “كيس” بلاستيك بداخله طفل صغير يظهر منه الرأس فقط وتعلوه ابتسامة عريضة وتحت الصورة كتبوا : “وطبعا الناس بتسأل فى الشارع حزب النور هيوزع علينا إيه عشان ننتخبه.. نقولهم بيوزعوا أطفال سلفيين فى أكياس الحق خدلك واحد.. وشوف إنت عايزه بلحية ولا من غير.. معاً على طريق النور”.

الصورة التى تم نشرها من شباب الحزب أثارت جدلاً كبيراً بين متصفحى الموقع، حيث اعتبرها البعض استهزاءً بالدين، بينما اعتبر البعض أن الصورة أحدث طرق الدعاية الانتخابية فى 2011، ورفض آخرون الفكرة، واعتبروها مسيئة للحزب.

عضو الهيئة العليا للحزب، نادر بكار، علق على الصورة، قائلاً: هذه “مُزحة سلفية”. وقال كمال فتحى، أحد شباب الحزب: “الصورة موضوعة لمجرد المزاح، ولايوجد حرج فى أن نضحك ونضحك الشعب معنا بدون تشدد حتى لا ينفر الناس منا”.

وأضاف: “مشكلتنا كسلفيين أن بعض الإخوة يعتقدون أننا طول الوقت لا نفعل شيئاً سوى (قال الله وقال رسول الله صلى الله عليه)، وهذا ليس عيباً، لكن بعضهم لديه طريقة وأسلوب ينفر الجميع من السلفيين ويظهرهم باعتبار أنهم لا يفقهون فى السياسة، ونحن نحاول أن نجتذب قلوب الآخرين، وطريقة العرض هى الفيصل لأننا نتمنى أن يحبنا الناس أكثر كأفراد وليس كعلماء ومشايخ”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق