رياضة

بالفيديو/ الشياطين ينتصرون بصعوبة .. ليواصلون مطاردة السيتي

خرج مانشستر يونايتد بثلاثة نقاط غالية من ملعب الحرية في ويلز، بعد أن فاز بصعوبة على سوانسي سيتي بهدف دون رد، في إطار الجولة الثانية عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليُحقق انتصاره الثالث على التوالي.
سجل هدف الشياطين الحمر الوحيد المكسيكي “خافيير هيرنانديز” في الشوط الأول، ليرفع رصيد فريقه إلى 29 نقطة في المركز الثاني، وحافظ على النقاط الخمسة التي تفصله بمتصدر الترتيب مانشستر سيتي، بينما تجمد رصيد سوانسي سيتي عند 13 نقطة في المركز الـ13.
على الرغم من خروج مانشستر يونايتد من الشوط الاول متقدمًا بهدف نظيف، لكن أداءه جاء هزيلاً وعابه البطئ، في المقابل جاءت سيطرة سوانسي سلبية ولم يُهدد مرمى الحارس “دي خيا”، وافتقد لإنهاء الهجمات في الثلث الأخير من الملعب.
المبادرة الهجومية جاءت عن طريق أصحاب الأرض بعد مرور دقيقتيّن، عندما أخرج مدافعي مانشستر يونايتد بالخطأ كرة عرضية من ركلة ركنية لحدود منطقة الجزاء، سددها “جرهام” لكنها ذهبت لخارج الملعب.
ولم ينتظر اليونايتد كثيرًا.. ليتقدم في النتيجة بعد أن استغل “غيغز” خطأ مدافع سوانسي “رانجيل” الذي منحه الكرة خارج منطقة الجزاء، ليخترق “غيغز” داخل المنطقة، ويُهيأ كرة رائعة في اتجاه “هرنانديز” الذي انقض عليها، ووضعها داخل الشباك في الدقيقة العاشرة.
وحاول سوانسي التماسك، واخترق “جرهام” من الرواق الأيمن، ولعب كرة لـ”سنكلير” في مواجهة المرمى مباشرةً، لكنه لم يستطع السيطرة على الكرة بشكل صحيح، ويُهدر فرصة خطيرة بالدقيقة 22.
سدد “غيغز” الذي لعب للمرة الأولى أمام فريق من وطنه في البريميرليج ركلة حرة مباشرة خطيرة، من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرّت بجوار القائم الأيسر لسوانسي بسنتيمترات في الدقيقة 35.
لم يختلف الحال في الشوط الثاني، واستمر مردود مانشستر يونايتد الضعيف، وكاد سوانسي أن يُعدل النتيجة سريعًا في بداية الشوط، بعد أن سدد أبرز لاعبيه “سنكلير” كرة قوية من داخل منطقة الجزاء تألق الحارس “دي خيا”، وأبعدها بصعوبة إلى ركلة ركنية.
وأجرى السير “أليكس فيرغسون” مدرب مانشستر يونايتد تغيرًا اضطراريًا، بخروج “باتريس إيفرا” الذي يُعاني من إصابة، ودفع بالبرازيلي “فابيو دا سيلفا” في الدقيقة 52.
بالدقيقة 60.. أبعد الصربي “نيمانيا فيديتش” كرة عرضية خطيرة قبل أن تصل إلى رأس “أشلي ويليام”، وحولها إلى ركلة ركنية.
واصل سوانسي محاولاته وسط تراجع شديد لأداء لاعبي مانشستر يونايتد، وأهدر “جرهام” فرصة مثالية لتعديل النتيجة في الدقيقة 72، وسط حالة من عدم التوازن لمدافعي مانشستر يونايتد، لتصل الكرة للحارس “دي خيا”.
ضغط لاعبي سوانسي بكل خطوطهم بحثًا عن هدف التعادل، وكاد أن يُكلفهم ذلك الهدف الثاني بسبب المساحات الكبيرة في خطوطهم الخلفية، حيث وصل “روني” في الدقيقة 88 لمنطقة الجزاء، وأراد مباغتة الحارس الهولندي “فورم” بكرة خادعة، لكنها علت العارضة، بينما وقف القائم الأيمن حائلاً امام تسديدة “فيل جونز”، فيما ذهبت تسديدة أخرى من “لويس ناني” في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، بجوار القائم ليتنتهي المباراة بفوز ثمين لرجال “أليكس فيرغسون”.
هيرنانديز .. سوانسي 0 × 1 مانشستر يونايتد

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق