محليات تعد أول منظمة كويتية تنظم للميثاق

انضمام اتحاد المحامين الكويتيين لميثاق الأمم المتحدة

نظم اتحاد المحامين الكويتيين مؤتمرا صحافيا بمقره في منطقة الخالدية للإعلان عن انضمامه لميثاق الأمم المتحدة رسميا ليكون بذلك أول منظمة كويتية تنظم للميثاق، وشهد المؤتمرحضور سفير النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة الفنان محمد المنصور، وعضو اللجنة التنفيذية للميثاق العالمي للأمم المتحدة أ.غدير الصقعبي، والمستشار الإعلامي للمنظمة التنموية للطاقة المتجددة أ.صالح العنزي، وعريف المؤتمر الإعلامي عبدالمحسن البرقاوي وحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد وعدد كبير من المهتمين تقدمتهم المحامية الشيخة فوزية الصباح، فضلا عن وسائل الإعلام المرئية والمقروءة .
وأعلنت عضو اللجنة التنفيذية للميثاق العالمي للأمم المتحدة أ.غدير الصقعبي أن اتحاد المحامين الكويتيين ويعد الأول في الحصول على هذا الانجاز بين النقابات والمؤسسات الكويتية، ولفتت إلى أن انضمام اتحاد المحامين الكويتيين لميثاق الأمم المتحدة سيعطيه قوة أكبر للتحرك والدفاع عن حقوق منتسبيه ومحاربة الفساد بعيدا عن سيطرة الحكومة، بعكس المؤسسات الحكومية التي تكون مراقبة من قبل الحكومة ولا تتمكن من الانفراد بقراراتها.
وقال رئيس اتحاد المحامين الكويتيين ناصر حجي الهيفي أن الاتحاد ومنذ تأسيسه وهو يسعى للعمل على تطوير القضاء والنظام القانوني للدولة، وذلك انطلاقا من ايمان اعضائه بان هذا هو الطريق الوحيد للإصلاح والقضاء على الفساد ومكافحة التمييز بكل أشكاله، وتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى الزملاء والزميلات المحامين والمحاميات أعضاء اتحاد المحامين الكويتيين لتحقيق هذا الانجاز الدولي الكبير.
وأضاف المحامي الهيفي أن اتحاد المحاميين وإيمانا منه بأهمية هذه المنطلقات الأساسية لبناء مجتمع ديمقراطي أساسه العدل وتطبيق القانون على الجميع دون تمييز، فان الاتحاد يعلن عن إقامة حلقة نقاشية موسعة في السابع من يناير القادم توجه الدعوة للمشاركة فيها للسلطات الدستورية الثلاث كما تشارك فيها العديد من الجهات القانونية والرقابية وعدد من المتخصصين في الشأن القانوني لدراسة وتباحث اقتراح قانون السلطة القضائية الكويتي، أن هذا القانون المقترح أغلق باب الاجتهاد والتفسير صيانة للنظام الدستوري للدولة الذي أوكل لكل سلطة مهمات واضحة لا يجوز تجاوزها ولا يجوز أن تطغى سلطة على أعمال سلطة أخرى، فلا يجوز للسلطة القضائية أن تضع تشريعا أو تفسر نصا صدر من جهة أخرى هي السلطة التشريعية المتمثلة في مجلس الأمة، ونوه الهيفي أن عدم إقرار هذا المبدأ وعدم احترامه هو الذي تسبب في جملة الأحداث الأخيرة التي تعرضت لها البلاد .
ومن جانبه أكد سفير النوايا الحسنة لدى الأمم المتحدة الفنان محمد المنصور أن المرحلة المقبلة ستشهد تعاونا كبيرا بين المنظمة واتحاد المحامين الكويتيين، مشيرا إلى أن البند العاشر من ميثاق الامم المتحدة يهتم بمكافحة الفساد، وكون الاتحاد كيان قانوني فسوف يساهم بشكل فعال في تحقيق هذا البند خاصة وباق بنود الميثاق بشكل عام.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق