منوعات أطلقها 3 آلاف شاعر سعودي وقطري

حملة تويترية سعودية قطرية تطالب بإطلاق سراح الشاعر ابن الذيب

على وقع احتجاز الشاعر القطري محمد بن الذيب، الذي اعتقلته السلطات القطرية مؤخرًا بتهمة الإساءة لبعض الرموز القطرية، في قصيدته التي ردَّ بها على قصيدة الشاعر خليل الشبرمي، ونُشرت على “اليوتيوب”، خرج مايزيد على 3000 صوت مطالبا بإطلاق سراح الشاعر، إذ نظّم ما يزيد على 3 آلاف شاعر سعودي وقطري حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تضامنا مع زميلهم وممارسة الضغط لإطلاق سراحه، وترأس الحملة بعض الشعراء، منهم: مدغم أبو شيبة، وحمد الزكيبا، وعائض المهان.
وكانت السلطات القطرية قد سمحت للشاعر بتخطي نقاط التفتيش الحدودية، حيث سمح له بالدخول حتى إن وصل إلى منزله، وهناك تم ضبط الشاعر ابن الذيب، حيث استوقفته الجهات الأمنية، وسُمح له بالسلام على ذويه، وإنزال أغراضه التي جاء بها من السفر، قبل أن يتم اصطحابه وإيقافه في أمن الدولة.
Copy link