محليات رافضاً طريقة تعامل الحكومة مع الأوضاع الحالية

محمد سلمان بن حثلين يدعو إلى المشاركة في اعتصام “للكويت كلمة”

أصدر محمد سلمان بن حثلين أخو أمير قبيلة العجمان بياناً حول الأوضاع السياسية التي تمر بها البلاد في الفترة الأخيرة وما شهدته من سجال بين المعارضة من جهة والحكومة من جهة أخرى؛ إذ أعلن رفضه لطريقة تعامل الحكومة مع الأوضاع السيئة التي تمر بها البلاد في ظل الفساد الكبير.
ودعا محمد سلمان بن حثلين الغاضبين على السياسة الحالية للحكومة إلى المشاركة في اعتصام “للكويت كلمة” من باب الفزعة ونقض الميثاق بين السلطة والشعب.
وجاء البيان كالتالي: 
   
في ظل الأوضاع السيئة التي تمر بها الكويت، وفي ظل غيمة الفساد التي غطت سماءها، أعلن رفضي لطريقة تعامل الحكومة مع الأحداث، واحتجاجي على اختطاف السلطة التشريعية من قبل السلطة التنفيذية، وبالتالي اختطاف إرادة الأمة، فلم يعد هناك مجلساً يمثل الأمة بل تحول إلى أداة في يد مؤسسة الفساد، وليس مقبولاً أن تتم ملاحقة الأحرار والترصد لهم والزج بهم في السجون، في حين ينعم الفاسدون بالحرية.
وأشدد على أن دخول الشباب إلى قاعة البرلمان ليس إلا نتيجة لتراكمات من الفساد الممنهج، ولمحاولات وأد الدستور وتفريغه ونقض الميثاق بين السلطة والشعب من قِبَل الحكومة.
ولهذا فإنني أدعو كل الغاضبين من هذه السياسة الفاسدة إلى التجمع في ساحة الإرادة مساء الاثنين 28 نوفمبر 2011 من باب الفزعة لقبيلتنا الكبرى، الكويت.
أصدرت هذا البيان ليس بصفتي أخاً لأمير قبيلة العجمان وقبائل يام الشيخ سلطان سلمان بن حثلين، بل بصفتي مواطناً يحترق على أوضاع وطنه.                      
Copy link