عربي وعالمي

سوريا.. 38 قتيل واستمرار حملات التفتيش في حمص

أعلنت منظمة حقوق الانسان السورية عن سقوط 38 قتيلا على يد قوات الامن السورية في مدينة ريف دمشق و دير الزور, و كانت حصيلة السبت الى 49 قتيلا، بينهم 22 عسكريا بهجمات مسلحين يعتقد انهم “منشقون”.
و أعلن مسؤول في المنظمة “ان 21 مدنيا قتلوا اثناء عمليات تفتيش قامت بها قوات الامن في احياء مختلفة في حمص، كما قتل شاب برصاص اطلق من سقف مبنى البلدية”.
 واوضح ان بين الضحايا مدنيا قتل في حي البياضة إثر اطلاق رصاص عشوائي خلال مداهمات من قبل قوات الامن للحي، بينما قتل آخر في مدينة القصير.
وأضاف المسؤول “ان اشتباكات عنيفة جرت صباحا بين الجيش ومجموعات من “المنشقين” في محيط تلبيسة، أسفرت عن اعطاب ناقلتي جند مدرعتين فيما قامت القوات العسكرية باستهداف المنطقة الجنوبية من المدينة بالرشاشات الثقيلة، مما ادى الى سقوط 4 قتلى واصابة عدد مماثل بجروح”.
وكان ” 7 مدنيين آخرين قد قتلوا واصيب 13 آخرون بجروح في ريف دمشق”، مشيرا الى ان بين الضحايا طفلا يبلغ من العمر 14 عاما توفي متأثرا بجروح اصيب بها صباحا اثر اطلاق رصاص عشوائي من قبل قوات امنية وعسكرية اقتحمت بلدة رنكوس، وبدأت تنفيذ حملة مداهمات واعتقالات بينما انتشر القناصة على اسطح المباني المرتفعة”.
وتابع المسؤول “ان 3 مدنيين قتلوا في دير الزور وجرح عدد آخر بعد اطلاق رصاص من قبل قوات الامن السورية على مشيعي شاب قتل فجر السبت في حي المطار القديم”، كما اشار الى معلومات عن سقوط قتيل على الاقل واصابة ثلاثة آخرين فجرا واعتقال 17 شخصا في قرية محسن في المنطقة نفسها.
وقتل 4 في بلدة كفرنبل في ادلب بينهم شاب اعتقلته قوات الامن لبيعه الفيول لناشطين. بينما نظمت اربع تظاهرات صغيرة في دمشق حيث دعا المتظاهرون المجتمع الدولي الى التدخل ضد النظام، وكتب على لافتة “من يقول لا للتدخل العسكري خائن”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق