رياضة بعد تعرض زوجته للاعتداء والحروق

حراسة مشددة على منزل تاباريز .. مدرب الأوروغواي

أكّد مسئولو الشرطة في (مونتفيديو) عاصمة الأوروغواي أنهم وضعوا حراسة أمنيّة حول منزل المدرب “أوسكار تاباريز” المدير الفني لمنتخب الأوروغواي لكرة القدم، بعد الاعتداء الذي تعرضت له زوجة “تاباريز” على مسافة قريبة من المنزل.
وسكب مجهولون يرتادون دراجة بخارية سائلاً حارقاً (ماء نار) على “سيلفيا مارتينيز” زوجة “تاباريز”، وشرعوا في إضرام الحريق بها، بعد خروجها من المنزل حسبما أكد “تاباريز” في بلاغه للشرطة.
وأصيبت “مارتينيز” بحروق في الوجه والصدر والعنق، وترقد حالياً في حالة خطيرة بأحد المستشفيات الخاصة.
وقال “خوسيه روندان”، رئيس إدارة العلاقات العامة في شرطة العاصمة (مونتفيديو): “لم يسرقوا شيئاً منها. سكبوا عليها السائل في الوقت الذي أبطأوا فيه سرعة الدراجة النارية“.
وأجرت الشرطة عملية مسح للمنطقة المحيطة، بحثاً عن الجناة، ولكنهم فشلوا حتى الآن في الوصول إليهم، مما دفع الشرطة لوضع حراسة حول منزل “تاباريز” على أن يرتدي الحراس زياً مدنياً.
ويأتي هذا الاعتداء بعد أيام قليلة من الإفراج عن موظفة سابقة في المنزل، حيث قضت في السجن 11 شهراً، لإدانتها بسرقة نحو نصف مليون دولار من “تاباريز” عبر بطاقة ائتمانية.
وصرّح “جوستافو بورديس” محامي “تاباريز” للصحف، بأنه من المحتمل أن تكون هناك علاقة بين واقعة الاعتداء على زوجة المدرب الشهير وقضية الموظفة السابقة بهذا المنزل، ولكنه أوضح أن “تاباريز” لم يوجه اتهامًا إليها حتى الآن.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق