برلمان

المعارضة تطالب باطلاق سراح المعتقلين والاعتذار للشعب الكويتي

فيما تستمر النيابة العامة بسجن المواطنين على خلفية الشكوى المقدمة من مكتب المجلس بعد اقتحامهم له يوم الأربعاء 16 نوفمبر ، أصدرت كتلة المعارضة بيانا عبرت فيه عن ألمها لاستمرار حجز 33 مواطناً جراء جريمة لاوجود لها على أرض الواقع, كما طالبت بإطلاق سراح المعتقلين والاعتذار للشعب الكويتي. وفي مايلي نص البيان:



إنه لازال يعتصرنا الألم بما قام به مكتب المجلس وأدى إلى إعتقال وحجز إخواننا الشرفاء أبناء هذا البلد الأوفياء الذين بذلوا جهدهم ووقتهم، وكل ما يملكون لمحاربة رؤوس الفساد، والدفاع عن الدستور بسبب الشكوى المقدمة من رئيس وأعضاء مكتب المجلس الذين تسببوا باعتقال 33 مواطن من خيرة أبناء الوطن بجريمة لا وجود حقيقي لها على أرض الواقع، وعليه ندعو رئيس وأعضاء مكتب مجلس الأمة أن يقوموا فورا ودون أي تسويف بسحب الدعوى والإعتذار للشعب الكويتي على ما حصل بسبب تلك الدعوى من استمرار الاعتقال لأبنائهم الشرفاء، فالتاريخ لا يرحم والشعب الكويتي مؤمن بربه، ومؤمن بحق وطنه عليه، مؤمن بوجوب التصدي لكل من يريد العبث بوطنه ومقدراته ومصالحه ومكتسبات أبنائه أيا كان هذا العابث، يلين الحديد ولا يلين أبناء الكويت في سبيل تحقيق كل ما من شأنه رفعة بلدهم .


Copy link