برلمان
أحدهم معمم والآخر محامي والثالث مدافع شرس عن نظام بشار

محمد الرشيد يحذر من “المثلث الطائفي” في الدائرة الأولى

حذر مرشح الدائرة الأولى محمد حمد الرشيد سمو رئيس الحكومه الشيخ جابر المبارك من التهاون في طبيق القانون والتغاضي عن الطرح الطائفي الذي ينتهجه البعض في الدائره الأولى من أجل التكسب الانتخابي على حساب النسيج الاجتماعي، مذكرا سمو الرئيس من أن اللقب الذي تفضل به سمو الأمير حفظه الله ورعاه عليه لم يحمِ ناصر المحمد قبله ، وأضاف: فيا سمو الرئيس اتعظ واستفد من أخطاء الرئيس السابق، فالذي بيننا وبينك القانون والدستور فاحرص عليهما ونحن بعد الله معك.


كما حذر الرشيد بعد تسجيله في إدارة الانتخابات مما أسماه بـ “المثلث الطائفي” في الدائرة الأولى مبينا أن بعض مرشحي هذه الدائره ينتهجون طرحاً طائفياً مقيتاً.


وذكر أن هناك ثلاثه من عناصر الفشل في هذه الدائرة أحدهم نائب معمم سابق والآخر محامي مشهور بالطائفية والثالث محامي معروف بدفاعه عن نظام بشار الأسد الفاشي، مشيراً إلى أن هؤلاء يصعدون ضد الطرف الآخر في الدائرة من أجل الحصول على أصواتهم دون أي اعتبارات وطنية “لذا أقوله لهذا الثلاثي الفاشل خبتم وخاب مسعاكم وستثبت أحرار الدائره الأولى أنها دائرة أحرار وطنين في يوم 2 فبراير من خلال صناديق الاقتراع .


وعن برنامجه الانتخابي قال: سأركز في برنامجي الانتخابي على الإصلاح بعد أن دمرت الحكومات السابقه كل شيء جميل في الكويت و شهدت أنتشار الفساد في كل مناحي الحياة  السياسيه و الأقتصاديه وأجتتمت بفضيحة الرشاوي المليونيه ، ولا أبالغ إذا وصفت سنوات السابقه بأسوء سنوات عاجاف مرت على تاريخ الكويت السياسي قبل الدستور وبعده

Copy link