برلمان
مؤكداً أن مستقبل البلاد بيد الناخبين

الصالح: على الناخب أن يصوت للكويت وليس للقبيلة أو للطائفة أو التيار التابع له

أكد خليل الصالح مرشح الدائرة الثانية  أن الكويت تعيش مفترق طرق ويجب علينا انتشالها من الوضع السياسي والاقتصادي المتردي خصوصًا بالفترة الأخيرة وأن العودة إلى الشعب هي القرار الحكيم الذي اتخذه سمو أمير البلاد حفظه الله.
وأضاف الصالح في تصريح صحفي أن الناخب هو الذي سيحدد خارطة الطريق للعمل السياسي والتشريعي القادم وعليه أن يحسن الاختيار لانه سيكون مشاركا في صنع مستقبل البلاد ويجب عليه ان يصوت للكويت وليس للقبيلة أو الطائفة او التيار التابع له.
وبين الصالح أن المرحلة المقبلة تتطلب العمل الجاد وتفعيل الدور التشريعي بشكل اكبر بعد أن اصابه الخمول في المجلس السابق وطغيان الدور الرقابي وفرض الاجندات الخاصة على المصلحة العامة.
ويجب علينا كذلك محاربة الة الفساد في مؤسسات الدولة مهما كان حجمها او ثقلها ومن ورائها حفاظا على سمعة المؤسسة الدستورية وعلى المال العام وايمانا بالدور الرقابي للسلطة التشريعية المتمثلة في مجلس الامة كما يجب تفعيل مبدأ التعاون بين السلطتين والدفع بعجلة التنمية التي مازالت في بدايتها رغم وجود الخطط والميزانيات اللازمة لذلك.
واختتم الصالح تصريحه متمنيا ان تعود عجلة التنمية إلى الدوران والسير قدما لمواكبة الدول الاخرى التي كانت متأخرة عنا ولكنها اليوم سبقتنا بمسافة كبيرة.
Copy link