منوعات
معتبراً أن الحضارة الفرعونية عفنة

الناطق باسم الدعوة السلفية في مصر: صور الفراعنة «كُفر»

في مقابلة مع برنامج “مصر الجديدة” على فضائية “الحياة 2” المصرية ليل الأربعاء – الخميس، أكد الناطق الرسمي باسم الدعوة السلفية في مصر عبد المنعم الشحّات أنه لا يفتخر بصور الفراعنة العارية لأنها كفر، معتبراً أن الحضارة الفرعونية عفنة لأن تطبيق الشرع في تلك الأيام كان صعباً إن لم يكن مستحيلاً .

وأعرب الشحّات عن اعتقاده بأن رواية “أولاد حارتنا” للأديب المصري العالمي نجيب محفوظ “بهاانتقاد للثوابت الإسلامية”، مضيفاً أنه لو كان عضواً بمجلس الشعب سيحيلها (الرواية) إلى مجمع البحوث الإسلامية، مشيراً إلى أنه سبق للأزهر أن منع نشر الرواية في صحيفة “الأهرام”.

وقال إنه لا يهاجم شخص نجيب محفوظ، لأنه ذلك ليس قضيته الأساسية، و”على من يهاجمني أن يقرأ روايات نجيب محفوظ كما هي، وأتحدى الكاتب علاء الأسواني بأن يقرأ رواية عمارة يعقوبيان على الهواء مباشرة، وكذلك الكاتب بلال فضل”.

ومن ناحية أخرى تمنى الناطق الرسمي باسم الدعوة السلفية في مصر أن يرى كل سيدات مصر منتقبات “لأن السلفيين ليسوا أعداءً للمرأة كما يحلو للبعض أن يصفهم بذلك”.

ويُشار إلى أن الأديب الراحل نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل في الآداب تعرَّض، في منتصف التسعينات من القرن الماضي، لمحاولة اغتيال على يد أحد المتشددين الإسلاميين على خلفية إدعاءات راجت وقتها بأن بطل روايته الشهيرة “أولاد حارتنا” يجسّد شخصية الخالق وأن أبنائه وأتباعه هم الأنبياء والرسل.

Copy link