برلمان

السمكة: المواطن الكويتي يحتار في اختيار مرشحيه

اكد مرشح الدائرة الثالثة سعود السمكة ان هناك  حالة من الاحباط لدي الكثير من الكويتيين بسبب الأزمات المتكررة  التي حدثت  في المجالس التشريعية السابقة  والتي  أوصلت المواطن  الكويتي  لدرجة أنه يحتار في كيفية إختيار مرشحية  الذين أوصلوا البلاد إلى حالة من الاحتقان والتأزيم وتعطيل عجلة التنمية .  



وقال السمكة خلال ندوته النسائية التي عقدت مساء أمس الأول بمنطقة الزهراء ، ان  الكويت تمر  بمرحلة خطيرة  يمكن تجاوزها من خلال  الذهاب إلى  صناديق الإقتراع  والتي من شأنها تشكيل مجلس أمة قادر على أن يضع  قطار البلاد  في السكة الصحيحة لتنمية الكويت . 

واوضح  السمكة أهمية العنصر النسائي في العملية الانتخابية والمجتمع ككل  وانها  قادرة على  تغيير البلاد  للأفضل من خلال مشاركتها  في العملية الإنتخابية المقبلة ، مشيرا إلى أن “المرأة جزء أساسي لايتجزأ في نسيج مجتمعنا ، ولابد من الأخذ بيدها ودعمها للاحساس بمكانتها كعنصر مؤثر في المجتمع “. 



وطالب السمكة المرأة الكويتية بالقيام بواجباتها اتجاه وطنها في اختيار المرشح الأفضل والأصلح والذي يضع مصلحة الوطن نصب عينيه

وكشف السمكة ان المؤزمون الذين  تسببوا  في إفساد الحياة السياسية  وأوصلوا  البلاد  إلى حالة  من التأزيم هم ” قلة ”  ولابد ان تكون  هناك عزيمة لإسقاطهم وإبعادهم عن المجلس   القادم حتى تنطلق مسيرة التنمية والتصحيح  دون توقف ، مبيناُ انهم  أستطاعوا تجسيد ثقافة  الفوضى والتعدي  على هيبة الدولة ودفعوا المواطنين للنزول إلى الشارع وصولاً إلى جريمة إقتحام مجلس الأمة وعملية الفوضى والتكسير التي تمت مؤخرا أمام أعين الجميع .



واكد السمكة ان الفترة القادمة ستشهد الكثير من تحقيق طموحات الشعب الكويتي  في حال وصول عناصر وطنية جادة في التنفيذ من خلال ضخ دماء جديدة داخل  مجلس الامة المقبل .

وشدد السمكة  على ضرورة وجود حكومة  قوية  في المرحلة المقبلة  بجانب معارضة برلمانية  حقيقية تدير  البلاد  لدفعها  للأمام  ، مبينا ان  الكويت تمر بحالة شديدة  الإستثنائية  ولا يمكن  تحقيق  الإستقرار  إلا من خلال  حكومة مبنية  على أساس تحمل المسؤولية  لإدارة البلاد ،متمنياً  تشكيل  سلطة تنفيذية تعي مسؤولية المرحلة القادمة وان تكون متعاونة مع المجلس القادم حتى تحقق  طموح المواطنين الكويتيين . 



ورفض  السمكة الإحتجاج  على الأحكام القضائية بأي شكل من الأشكال ، مبينا ان التشكيك   في نزاهة السلطة القضائية من أخطر الممارسات   في المجتمع،  وان  زعزة القضاء  لا يمكن  أن  تعود  بسهولة  فعلينا ان نتمسك بالقضاء وألا  ننجرف وراء سقوط  هيبته .

واوضح أن محاولات البعض الخروج للشارع والتواجد أمام قصر العدل للاعتراض على حكم قضائي يعني الفوضى والانقلاب على نظام البلد المتمثل في الدستور والقوانين المنبثقة عنه . 



وتابع:  نحن الآن امامنا  مرحلة تاريجية  من  مسيرة النظام الدستوري  ، وعلينا ان نتكاتف ونعمل على رفع شأن وأمن وإستقرار الكويت بدفع  عناصر ذات كفاءة إلى سدرة البرلمان  تؤمن بأهمية الإستقرار .

ودعا السمكة الناخب الكويتي الى حسن اختيار النواب من اهل الاختصاص والكفاءة حتى نستطيع أن نفرض وجودنا ككويتيين ونشرع لمصلحة بلدنا، مبينا ان الكويت في امس الحاجة الى حسن اختيار ممثلين الشعب في المجلس بسبب ما تمر به في الوقت الراهن من ظروف تختلف عن اي مرحلة سبقتها.

Copy link