محليات

حركة “شباب التغيير” تصف قرارات “التربية” الأخيرة بـ”الجريمة”

على خلفية ارتفاع نسبة الرسوب في نتائج الثانوية الفصلية الأخيرة، أصدرت حركة “شباب التغيير” بيانا اعتبرت فيه أن وزارة التربية  اتخذت قرارات تعسفية ومتعجلة للحد من أعداد خريجي تلك المرحلة بسبب قلة المقاعد الجامعية المتاحة لهم، مطالبة في الوقت ذاته بإلغاء التقويم الجديد للثانوي، وإعادة النظر “بالمعدل التراكمي”، والتعاقد مع المزيد من المقاولين والشركات للتسريع في انجاز مشروع “جامعة الشدادية”، كما طالبت بزيادة البعثات الداخلية والخارجية لحين الانتهاء من بناء تلك الجامعة. وفي مايلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
نظراً لإصرار وزارة التربية على اتخاذ قرارات متعجلة وتعسفية في حق أبنائنا طلبة الثانوي وقد بانت بوادر ذلك في الإمتحانات الأخيرة من صعوبتها ونسبة الرسوب الكبيرة كذلك القصور الواضح في السنوات الماضية في إستيعابهم بعد التخرج لعدم توفر الجامعات والبعثات الملبية للطلب . واستباقاً لمشكلة تلوح في الأفق وجريمة ترتكب في حق أبنائنا خريجي الثانوي ، فإن ( حركة شباب التغيير ) حددت مطالبات عاجلة لإنقاذ التعليم وهي :
1/ المطالبة بإلغاء التقويم الجديد للثانوي وإعادة الوضع على ما هو عليه .
2/ إعادة النظر بالمعدل التراكمي للثانوي مع عمل دراسة واختيار الأنسب للطلبة .
3/ المطالبة ببناء جامعة الشدادية في مدة أقصاها (3- 5) سنوات عن طريق تعدد المقاولين أو التعاقد مع شركات عالمية .
4/ زيادة البعثات الداخلية ولدول مجلس التعاون والخارجية بمعدل ( 5000-7000) بعثة سنوياً لحين الإنتهاء من بناء الجامعة.
5/ بناء كليات خدمة المجتمع في محافظة الجهراء والأحمدي في مدة أقصاها سنتين .
6/ تحويل جامعة الكويت فرع الشويخ بعد افتتاح جامعة الشدادية . إلي جامعة مستقلة ورديفة .
7/ إستغلال مباني الجامعة القديمة في إستيعاب الطلبة في الفترة الحالية مع زيادة الشعب .
8/ تقليل نسب القبول في الجامعة . وإعادة النظر في الإختبار المكافيء.
9/ فتح قبول المدرسين من دكاترة ومحاضرين لسد نقص المدرسين والشعب .
10/ فتح باب الدراسة بالإنتساب في الجامعة  
وإلا فإن الحركات الشبابية ستتبنى التصعيد الشعبي ضد ممارسات الوزارة التعسفية .
Copy link