برلمان

خليل يعزو المشاكل “غير الأخلاقية” إلى تهميش المتقاعدين

وصف مرشح الدائرة الثالثة د خليل عبدالله شريحة المتقاعدين في مجتمعنا ب”الشريحة المظلومة” رغم أنها كانت ولازالت منبع للخير الكثير في هذا البلد، ورأى بأنه كان يتوجب على الحكومة ان تولى هذه الشريحة اهتمامنا خاصا وتحاول الإستفادة القصوى من الخبرات التي تحملها ومن القيم الأصيلة التي يتمتعون بها ،لافتا الى انه  من الأسباب الرئيسية لتفشي المشاكل الاجتماعية ذات الطابع غير الأخلاقي تنبع من تهميش الدولة لهذه الشريحة في الحياة العامة والحيلولة دون تواصلها مع الأجيال الشابة.   



وشدد خليل على  الاستعانه بخبرات المتقاعدين في مجالات التنمية فللخبرة والمعرفة المعمقة بالظروف المحلية قيمتها القصوى التي يجب ان تستفيد منها الدولة وتكون في نفس الوقت مصدرا اضافيا لدخل هذه الشريحة.  



ويرى أيضا أنه يجب ان يكون للمتقاعدين ميزات معيشية تتناسب وعطائهم لهذا البلد كما هو معمول به في الدول المتقدمة كتمييزهم بأسعار تفضيلية عند الحصول على الخدمات المختلفة وانشاء مستشفيات ونواد خاصه بهم ومن الضروري كذلك مراعاة عوامل التضخم الاقتصادي بدقة في تحديد المعاشات التقاعدية وزيادتها لضمان مستوى الرفاة الذي كانوا يتمتعون به أيام وجودهم على رأس عملهم.

Copy link