محليات

سألته من أنت ومن وراءك؟ وقالت :الشرهة على من صفقوا لك
الشيخة شذى الصباح: من يقف مع الجويهل خائن للوطن..”الساقط” أهان الشعب بأكمله



 “محشومة” يامطير من لسان جاهل… اليوم كلنا مطير و”محشومة” يا كويت 

 

 

(تحديث5) في موقف يحمل الكثير من الوطنية التي غابت عن الكثير من الرجال في هذا الوطن الحبيب أعلنت الشيخة شذى ناصر الصباح موقفها من الترهات التي نطق بها لسان مرشح الثالثة محمد الجويهل، إذ أكدت أنها ضد الجويهل الذي يحاول تمزيق الوحدة الوطنية وشددت على أن الكويت “محشومة” من كل ما تفوه به.   



وقالت الشيخة شذى: “من أنت ياجويهل؟ ومن هم وراك؟ لتحرقوا الكويت، كفاك تمزيقاً بالوحدة الوطنية، “محشومة” يامطير من لسان جاهل ساقط، اليوم كلنا مطير و”محشومة” يا كويت، و”الشرهه” علي الذين يصفقون له بالندوة هؤلاء كلهم مشتركين بتمزيق الوطن، ويجب علينا التصدي لهم”.



وأضافت: “أنا ضد الجويهل وأعلنتها بتغريداتي من زمان ولايشرفني النطق باسمه، وهذا وطني ووطنك ووطن كل قبائل الكويت بكل أطيافها ولا نسمح بتمزيقها من جاهل ومن يقف معه خائن بحق الوطن، فالساقط أهان الشعب الكويتي بأكمله، هو فقط قزم و”بوق” لأشباه الرجال، وهيهات للكويت وشعبها المذلة من هذه الأشكال، فالبعض يحتاجون ثقافة قبل وصولهم للمجلس ويحتاجون معرفة الدستور، أشك أن البعض ما قرأ أصلا الدستور”.


(تحديث4..): بعد أن أُخمدت النيران التي التهمت مقر الجويهل، وبات الوضع يميل إلى الاستقرار، أضرم الحشود النيران فيه مجددًا، لتبقى صورة المقر وهو يحترق.


 يأتي هذا فيما أعلن الحضور عدم التحرك من مقر الجويهل حتى يأتي أمر من وزير الداخلية بشطبه.



(تحديث3) لم تستطع سيارات الإطفاء الوصول لمقر المرشح الجويهل وسط تواجد أمني كثيف غير مسبوق مع القوات الخاصة، فيما مداخل العديلية في ازدحام شديد.


(تحديث2) توجهت سيارات الإطفاء حاليا إلى مقر المرشح الجويهل، فيما انسحبت القوات الخاصة لأسباب مجهولة. 


من جهته قال النائب السابق وليد الطبطبائي: “واضح أن فلول الحكومة السابقة بالتعاون مع إعلامهم الفاسد يسعون الى حرق البلد من أجل تخريب الانتخابات والمجلس القادم”.



(تحديث1) في تطور سريع.. أضرم العشرات من أبناء قبيلة مطير النار في مقر مرشح الدائرة الثالثة محمد الجويهل في وقت وقف رجال الشرطة عاجزين عن السيطرة على الموقف الأمر الذي دفهم إلى طلب الإسناد من قبل القوات الخاصة التي شوهدت آلياتها تتوجه ناحية العديلية. 


وجاءت علمية الاقتحام على إثر العبارات الجارحة التي أطلقها الجويهل من ندوته ضد قبيلة مطير ووصفه أبناءها بأنهم طراثيث ومزدوجون. 


وحضرت سيارات المطافيء لإخماد النار المشتعلة. 


ردا على ما قام به مرشح الدائرة الثالثة محمد الجويهل بمهاجمة قبيلة مطير، قام مجموعة من الشباب باقتحام مقره  في العديلية وأتلفوا الموجودات داخل المقر. 




إلى ذلك قال العضو السابق بالمجلس البلدي ومرشح الدائرة الرابعة ماجد موسى من مقر الجويهل مع مئات الشباب المطران : “على وزير الداخلية نزع فتيل المشكلة بإلقاء القبض على الجويهل لتعديه على قبيلة بأكملها”.



من جهته قال المرشح ضيف الله بورمية لرئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك: “إذا لم تتخذ إجراءاتك القانونية تجاه الجاهل قسما بالله لن نتركك تهنأ بكرسيك وسنجعلك ضحيه هذا الساقط وإن غدا لناظره لقريب”.












































Copy link