برلمان

المنيع: الإعلام الفاسد قائم على التفرقة والكراهية بين فئات المجتمع

استنكر مرشح الدائرة الثانيه جاسم المنيع مافعله الجويهل يوم الاثنين في ندوته قائلا: “فقد بدأ يُظهر جيلاً من شباب الكويت ناقم على السلطة، وأن الاعلام الفاسد خلق انطباع سيئ لدى الشباب قائم على التفرقة و الكراهية بين فئات مجتمعنا، مؤكداً على أنه لايمكن السكوت عن الكلام الذي قيل في الندوة أو علاجه إلا من خلال محاسبة سريعة وجادة، وإصدار قانون يحمي الوحدة الوطنية وعدم التعدي على مكونات المجتمع الكويتي.  
وأشار المنيع إلى أن الوحدة الوطنية يتم خرقها منذ سنوات، مشدداً على ضرورة كشف من يقف وراء هذا المفسد الذي حاول مرارا وتكرارا ضرب الوحدة الوطنية، مؤكداً أن مثل هذه الاصوات تمثل خساة لكل ابناء الكويت الذين كانوا ومازالوا جسدا واضحا.
وأضاف المنيع أن حضور ندوة “انقاذ وطن” هو خير دليل على وحدتنا الوطنية، التي نعتز بها، والتعرض لقبيلة مطير كما قلنا في السابق هو تعرض لكل قبائل الكويت، ونرفض أي مساس بأي قبيلة كويتية أو طائفة، وعلى الحكومة محاسبة من يريد ضرب نسيج هذا المجتمع.
Copy link