آراؤهم

ملك الدائرة الثالثة (محمد الجويهل)

هانس كريستيان أندرسن كاتب هولندي يكتب القصص الخرافية، ومن أشهرها قصة (ثياب الملك الجديدة)، وهي قصة ملك مولع بالثياب الجديدة، كان يُنفق على ثيابه مبالغ باهظة، وكان يهتمّ بلباسه أكثر من اهتمامه بمهام مملكته!
ذات يوم جاءه محتالان يدّعيان أنهما نسّاجان، وأنهما مستعدان لصناعة ثوب خاص، ثوب يراه الحكيم، ويعمى عن رؤيته الأحمق، وبدأت رحلة حياكة الثوب الأسطوري وبعد الانتهاء منه قاما المحتالان وساعداه على ارتداء الثوب الوهمي، وخرج الملك على شعبه عارياً!!
وطاف موكبه المدينة، والوهم والخداع يسيطران على أذهان الجميع؛ فالكل يهتف بإعجاب، ويصرخ مستحسناً هذا الثوب البديع!!
لم يجرؤ أحد على الاعتراف بأنه لا يرى الثوب؛ كي لا يُتهم بالحمق، وبأنه لا يستحق منصبه.. اللهم إلا طفل صغير قهقه ملء فيه وهو يصرخ متعجباً: لكنني أرى الملك عارياً، انظروا جيداً إنه عارٍ. وهنا.. هنا فقط يفيق الناس من غفلتهم، ويدركون كيف أنهم اندفعوا بتأثير ما قيل عن الثوب الملكي.
شاهدت كما شاهد غيري ندوة المرشح/ محمد الجويهل التي أقيمت بمنطقة العديلية، التي تسببت بنجاحه وبنجاح من سبهم وشتمهم وخصوصاً د/ عبيد الوسمي ومسلم البراك، بل وتسببت هذه الندوة بحصولهم على أرقام تكاد تكون خيالية. 
أقيمت هذه الندوة بأحد مناطق الكويت الراقية وكان الحضور هم تقريباً نخبة من أهل الكويت ( إلا من رحم الله ولا أعمم ). 
كانت الندوة هي من الندوات التي تميزت بكثرة مقاطعة كلام وطرح المرشح/ محمد الجويهل ليس بسبب خطبته النارية ولا طرحه المميز ولا جدوله ورؤيتة لمستقبل الكويت، بل بسبب كثرة شتمه لنواب قبيلة مطير الكريمة وخصوصاً د/ الوسمي والبراك وهايف. 
كان هجومهُ قاسياً جداً وصل به لشتم آبائهم، كما كان تصفيق الحضور قوي ومتواصل ولا أدري هل هو بسبب أسلوب محمد الجويهل البذيء، أم بسبب كره الحضور للبدو والقبليين بالذات؟
 التصفيق عادةً يكون بسبب الإعجاب والانبهار من العرض والكلام، وليس بسبب الشتم وبذاءة اللسان. 
هل من المعقول أن من يقود الكويت يحضر ندوة كهذه ويصفق بحرارة لمن يشتم الناس ويسبهم؟
هل فعلاً الجاهلية مازالت موجودة بالكويت؟
هل فعلاً مازال هناك عقول تطرب لتفريق المجتمع الكويتي وتصنف المواطنين هذا كويتي أصلي وهذا غير أصلي؟
هل يري أهل الدائرة الثالثة ب محمد الجويهل ما لا نراه؟
هل يلبس محمد الجويهل ثوب لا يراه إلا الحكيم ويعمَي عن رؤيتة الأحمق أم هي بالعكس وخصوصاً لمن صوت له؟
هل ثوب محمد الجويهل جميل وألوانه جميلة إلي درجة أن من صوت له وانتخبة لم يري مثل ثوب محمد الجويهل. 
المصيبة أن أطفال الدائرة الثالثة كشفوا ثوب الملك محمد الحويهل وعرفوا أن عاري الجسم والعقل في حين أن هناك من يعتقد ويؤمن بأن الملك محمد الجويهل يرتدي أفخم وأحلي ثوب في الكويت.
 
لو خليت بُليت
والحمدلله الذي سخر للدائرة الثالثة رجال أخرجوا فيصل المسلم ووليد الطبطبائي ومن هم على نفس خطهم وطريقتهم. 
والله المستعان
بوعبدالله

مطر فالح المصيريع
Email: mutaralmusiaria@hotmail.com
Copy link