رياضة

بالفيديو/ تشيلسي يتقدّم بثلاثية .. ومانشستر يعود ويخطف نقطة ثمينة

انتزع مانشستر يونايتد نقطة ثمينة خارج ميدانه أمام تشيلسي مساء اليوم الأحد، في المباراة قبل الأخيرة من الجولة الـ24 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ليرفع رصيده إلى 55 نقطة، بفارق نقطتيّن عن مانشستر سيتي المتصدّر برصيد 57، بعد فوزه يوم أمس السبت على فولهام بثلاثيّة نظيفة، وظل تشيلسي في المرتبة الـرابعة برصيد 43 نقطة بفارق نقطة واحدة عن نيوكاسل الفائز في وقت سابق اليوم على أستون فيلا.
تشيلسي تقدّم بثلاثة أهداف نظيفة، لكنه لم يُحافظ على تقدّمه، وخسر النقاط الكاملة، ليكتفي بنقطة واحدة فقط، بعدما تمكّن اليونايتد من التعادل 3/3، بفضل التغييرات التكتيكية التي أجراها السير “أليكس فيرغسون” منتصف الشوط الثاني.
وانحصر اللعب في منطقة الوسط أغلب فترات الشوط الأول، وكان تشيلسي الأكثر سيطرة وحيازة على الكرة، لكنه لم يكن الأخطر، بسبب ضعف التمريرات والبطء في التحضير من منطقة الوسط.
أما هجمات مان يونايتد.. فقد تحلّت بالخطورة والجدية أمام “بيتر تشيك” بفضل التحركات الدؤوبة لـ”داني ويلباك” و”أشلي يونغ” و”لويس فالنسيا” من العمق، وعلى الأطراف، ورغم غياب “تيري” و”أشلي كول” بداعي الإصابة والإيقاف -على الترتيب-، إلا أن الشوط الأول انتهى دون مشاكل تذكر لـ”ايفانوفيتش” و”غاري كاهيل” و”بوسينغوا”.
وحاول “توريس” إحراز هدف التقدّم من تسديدة من خارج منطقة جزاء مانشستر يونايتد في الدقيقة 29، لكنها ذهبت بعيدة للغاية عن مرمى الحارس “دي خيا” الذي عاد ليحرس مرمى فريقه، رغم تسببه في الخروج المدوي من كأس الاتحاد الانجليزي أمام ليفربول الأسبوع الماضي.
وسقط “دي خيا” في خطأ جديد، كلّف اليونايتد هدف التقدّم لتشيلسي في الدقيقة 36، حين فشل في التصدي لعرضية “دانيال ستوريدج” من الجهة اليمنى، ليضربها في جسد “جوني إيفانز” وترتد الكرة داخل المرمى، معلنةً عن الهدف الأول.
وكاد مانشستر يونايتد يُسجل هدف التقدّم في أكثر من مناسبة، لكن الحارس “بيتر تشيك” ذاد عن مرماه، وتصدى لثلاثة أهداف مُؤكدة.
البداية جاءت من “أشلي يونغ”، حين مَرّ من الجهة اليسرى، ومَهد الكرة على قدمه اليمنى، ثم صوّب بباطن قدمه تسديدة مقوسة على أقصى يسار “تشيك” في الدقيقة 39، لكن الحارس العملاق ارتقى عليها وأبعدها عن مرماه.
وواصل “تشيك” تألقه في الدقيقة 41، بإبعاد ناجح لتسديدة قريبة جدًا صوّبت عليه من “داني ويلباك” من مسافة 15 ياردة أو أقل.
وفي نهاية الشوط الأول.. جرّب “روني” حظّه من مسافة بعيدة بتسديدة أرضية، ذهبت على أقصى يمين “تشيك” الذي أبعدها لركلة ركنيّة، لتأتي الصافرة من الحكم “هاورد ويب” بعد هذه اللعبة، بإنهاء الشوط الأول.
قمة الإثارة والمتعة
ونجح تشيلسي في تحقيق أفضلية مع بداية الشوط ثاني له هذا الموسم، بتسجيله هدفيّن مُتتالييّن بواسطة “خوان ماتا وديفيد لويز” في الدقيقتيّن 46 و50.
الهدف الثاني من تصويبة صاروخية لـ”خوان ماتا” بعد تلقيه عرضية نموذجية من الجهة اليمنى، مررها له “فرناندو توريس”، ليقابلها على الطائر من لمسة واحدة من داخل منطقة الستة ياردات في سقف الشبكة صعبة على الحارس “دي خيا”.
وبعد أربع دقائق فقط.. مَرر “خوان ماتا” عرضيّة إثر ركلة حرة غير مباشرة من الجهة اليمنى بقدمه اليسرى، ذهبت على رأس “ديفيد لويز”، لكن الكرة غيرت اتجاهها في جسد “ريو فرديناند”، لتسكن المقص الأيسر لـ”دي خيا” الذي لم يُحرك ساكنًا تجاه الكرة.
وتواصلت الإثارة باحتساب الحكم “هاورد ويب” لركلة جزاء في الدقيقة 58 للظهير الأيسر لمانشستر يونايتد “باتريس إيفرا”، بعد تعرّضه للعرقلة من “دانيال ستوريدج” داخل منطقة الجزاء.
ووضع “واين روني” ركلة الجزاء على يمين “تشيك” الذي ذهب في اليسار، وعاد الفتى الذهبي ليحاول بتسديدة أرضية من 25 ياردة، مررها له “تشيتشاريتو”، لكن “تشيك” تعملق من جديد.
وبعد نزول المكسيكي “خافيير هرنانديز” بدلاً من “أشلي يونغ”، أجرى السير “أليكس فيرغسون” التغيير الثاني له في المباراة بسحب الظهير الأيمن “رافائيل دا سيلفا”، والدفع بـ”بول سكولز” في خط الوسط، ليتحوّل “لويس فالنسيا” لمنطقة الظهير الأيمن، ليصبح هجوم اليونايتد مكوّن من 3 مهاجمين.
وأسفر عن هذه التغييرات الهجومية استحواذ كبير لليونايتد على خط الوسط، ليتمكّن الفريق من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 69 بركلة جزاء أخرى سجلها “واين روني” وحصل عليها “داني ويلباك” من عرقلة صريحة من “إيفانوفيتش” داخل منطقة الجزاء.
وأضاع “هرنانديز” هدف التعادل على فريقه في الدقيقة 72، عندما سدد من الجهة اليمنى كرة ضعيفة وغريبة جوار القائم الأيمن، ورد عليه “إيسيان” في الدقيقة 75 بتسديدة صاروخية، تصدى لها “دي خيا” بأعجوبة، وحوّلها ركلة ركنية.
وواصل “تشيك” تألقه أمام تصويبات “واين روني”، بتصدٍ أكثر من رائع في الدقيقة 83، لكنه لم يصمد في نفس الدقيقة أمام رأسية “هرنانديز”، فعندما ارتدت الكرة من يده، ذهبت لـ”غيغز” على الرواق الأيسر، ليُمررها عرضية نموذجية على رأس “هرنانديز” الذي حوّلها بكل قوة في الشباك، ليعلن عن تعادل الشياطين الحمر 3/3، وسط فرحة عارمة من الجماهير.
وحقق “دي خيا” أحد أفضل التصديات هذا الموسم في الكرة الإنجليزية، عندما أنقذ هدف فوز تشيلسي في الدقيقة 91 من تصويبة “خوان ماتا”، إثر ركلة حرة مباشرة من 25 ياردة، ليؤمن لفريقه نقطة ثمينة من ستامفورد بريدج.
إيفانز (خطأ في مرماه) .. تشيلسي 1 × 0 مانشستر يونايتد 

ماتا .. تشيلسي 2 × 0 مانشستر يونايتد 

ديفيد لويز .. تشيلسي 3 × 0 مانشستر يونايتد 

روني (ضربة جزاء) .. تشيلسي 3 × 1 مانشستر يونايتد 


روني .. تشيلسي 3 × 2 مانشستر يونايتد 

تشيتشاريتو .. تشيلسي 3 × 3 مانشستر يونايتد 


Copy link