محليات

جمعية حقوق الإنسان تطالب بعدم ترحيل المعتقلين السوريين إلى بلادهم

 أصدرت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بيانا طالبت فيه الحكومة بوقف اجراءات ابعاد المقيمين السوريين الذين اقتحموا سفارة بلادهم قبل عدة أيام عملا ببنود الاتفاقات التي وقعتها الكويت سابقا ومنها “مناهضة التعذيب”..وفي ما يلي نص البيان:
تطالب الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بوقف اجراءات ترحيل المقيمين السوريين الذين اقتحموا سفارة الجمهورية العربية السورية يوم السبت 4 فبراير 2012 ، وذلك استناداً إلى اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة التي صادقت عليها دولة الكويت في العام 1994 .. حيث نصت المادة الثالثة على أنه ” لا يجوز لأي دولة طرف أن تطرد أي شخص أو أن تعيده أو أن تسلمه إلى دولة أخرى إذا توافرت لديها أسباب حقيقية تدعو إلى الإعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب ” .
 
وبما أن المادة  (70) من دستور دولة الكويت تنص على ” وتكون للمعاهدة قوة القانون بعد ابرامها والتصديق عليها ونشرها في الجريدة الرسمية ” .
حيث يوجد ما يبرر الإعتقاد بأن هؤلاء الأشخاص سيتعرضون للتعذيب أو القتل في حال ترحيلهم إلى بلدهم الأصلي . وتؤكد الجمعية عدم اتفاقها وشجبها لما قام به البعض من هؤلاء المقيمين مع بعض المواطنين ، باقتحامهم لمبنى السفارة السورية لمخالفته للمواثيق والمعاهدات الدولية .
وتجدد الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان ادانتها للجرائم ضد الإنسانية والمذابح التي ترتكبتها السلطات السورية بحق المدنيين السوريين والمناطق المدنية وتدعو الجمعية المجتمع الدولي والعربي لبذل الجهد لوقف هذه المذابح ،
 
Copy link