عربي وعالمي

للمرة الأولى نصرالله يعترف: نعم.. نتلقى أموالاً ودعماً من إيران في كافة الأشكال

لأول مرة، اعترف زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله، بتلقي حزبه معونات مالية ومساعدات أخرى من إيران، لكنه نفى تلقيه تعليمات أو إيعازات من طهران، مضيفاً انه كان يؤكد على حصول حزبه دعما سياسيا ومعنويا من ايران، لأنه “لا يريد إحراج الإخوان في إيران”، لكن خطابه تغير بعد أن صرحت القيادة الإيرانية، علناً، بدعمها المالي لحزب الله.


واضاف، في خطاب الى عناصر الحزب لمناسبة المولد النبوي، في اتصال فيديوي: “نعم حصلنا على دعم معنوي وسياسي ومادي في كافة الأشكال من الجمهورية الإسلامية منذ عام 1982”.


وقال: “في الماضي كنا نقول نصف القصة ونسكت على النصف الآخر، وعندما يسألوننا عن الدعم المالي والمادي والعسكري كنا نسكت”، لكنه قال ايضا ان ايران لم تصدر إيعازات أو تعليمات إلى حزب الله منذ تأسيس الحزب قبل نحو ثلاثين عاما.


وقال إنه في حال هجمت إسرائيل على المنشآت النووية الإيرانية فإن القيادة في إيران “لن تطلب من حزب الله أي شيء”، مشيراً إلى أنه في حال حدث هجوم كهذا فإن قيادة حزب الله “ستجلس وتفكر وتقرر ما تفعل”.


كما نفى نصر الله اتهامات واشنطن للحزب بغسيل الأموال وتهريب المخدرات، بالقول بأن دعم إيران للحزب يعني انها ليست بحاجة إلى المال.


ودافع نصر الله عن موقف حزبه المؤيد لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وحملته “لقمع” الاحتجاجات المناهضة لحكمه والمستمرة منذ نحو 11 شهرا، التي أسفرت حتى الآن عن مقتل أكثر من خمسة آلاف شخص.


وفي هذا قال نصر الله: “يقولون إننا لا نريد الحوار، ولا نريد الإصلاحات لأن الوقت مضى عليها، الوقت مضى عندما يستمر القتال في سوريا، وهناك من يسعى الى دفع البلاد إلى حرب أهلية”.


ويذكر أنَّ الحرس الثوري الإيراني قد أسس حزب الله قبل ما يقرب من 30 عاماً لمواجهة إسرائيل التي غزت لبنان في تلك الفترة.

Copy link