محليات

في انتظار وقفة جدية.. حبس الناشط الشلاحي انفرادياً

لا يزال الصمت يخيم على أعضاء مجلس الأمة والنشطاء السياسيين في الكويت، بالرغم من اعتقال الكاتب والناشط السياسي في حركة السور الخامس الشبابية الزميل عبدالله الشلاحي عقب أحداث اقتحام قناة “الوطن”، فبعد أن سلم نفسه قبل يومين وتحويله من مخفر الجليب إلى المباحث الجنائية بالسالمية بتهمة اقتحام “الوطن”، حبس في زنزانة انفرادية بشكل تعسفي ليس له أي مبرر.  
ويستغرب الكثير من هذا الصمت وبالشكل المهين لاعتقال ناشط وحبس حرية إنسان وفي زنزانة انفرادية خاصة من الشخصيات السياسية التي لها تأثير قوي على الساحة السياسية في الكويت، رغم أن الشلاحي مستهدف من بعض أركان الحكومة السابقة وحلفائها؛ إذ كانت له العديد من القضايا مع النائبين الحاليين محمد الجويهل وحسين القلاف والكاتب سعود السمكة وقناة “سكوب” الفضائية، نتيجة السب والقذف بحقه، وغيرها كثير.
في انتظار وقفة تضامنية من الجميع مع الزميل عبد الله الشلاحي خاصة مع الحبس الانفرادي الذي يحمل الكثير من الدلالات رغم أن التهم لا تستوجب هذا الأمر. 
Copy link