آراؤهم

” الخالة مارغريت تاتشر “

مارغريت هيلدا روبرتس الشهيرة بمارغريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا ولدت في اكتوبر 1925 ولقبت بالمرأة الحديدية ،اصبحت على قمة الحكومة البريطانية منذ عام 1979 حتى نوفمبر 1990 وهي أول امرأة تتسلم هذا المنصب في بريطانيا واوربا والرابعة على العالم وهي رئيسة حزب المحافظين وقد فازت في ثلاث انتخابات متتالية.
وقد عرف عن هذه المرأة الحديدية الشّدة والقُوة واتبعت سياسة حكيمة ومتزنة في علاقاتها الدولية ونجحت في إدارتها المحلية من خلال سياسة اقتصادية ناجحة ساهمت في ارتفاع معدل الدخل الى حد كبير بعد انخفاض معدلات التضخم والغت الرقابة على الاسعار واتبعت سياسة نقدية متشددة.
المرأة الحديدية نجحت في اعادة جزر فوكلاند البريطانيه الواقعة في جنوب المحيط الاطلسي التي احتلتها الارجنتين بشكل مفاجئ في عام 1982 وقادت بريطانيا في حربها ضد الارجنتين التي استسلمت للمطلب البريطاني وتمكنت من اعادة الجزر والهيبة العسكرية البريطانية .
لقد كان ” للخالة “مارغريت تاتشر موقفا شجاعا ابان الغزو العراقي الغاشم على بلادنا الكويت حيث ساهمت في حشد قوات التحالف الدولي وكان موقفها في غاية الوضوح وهو ضرورة تحرير الكويت من الغزو العراقي وعودة الشرعية ، وعملت مع الرئيس الامريكي جورج بوش وابلغته باننا يجب ان نكون اقوياء في طرد صدام من الكويت وابلغته بضرورة فرض حظر تجاري كامل علي العراق وطالبت بمحاكمة صدام على الجرائم التي ارتكبها ضد الشعب الكويتي الاعزل ..
وقد ارسلت ” الخالة ” مارغريت تاتشر ما يقارب من 43 الف جندي بريطاني و 70 طائرة مقاتلة و168 دبابة وغيرها من الاسلحة التي شاركت في حرب تحرير الكويت وقد ذكر الرئيس جورج بوش ان مارغريت تاتشر هي التي شجعته علي ارسال قواته الى الخليج لما تتمتع به من ذكاء وقوة في اتخاذ القرار .
وفي عام 1990 زادت المعارضة عليها وادت الى استقالتها بعد ان تاكدت من عدم مقدرتها على كسب انتخابات زعامة المحافظين وظلت في مجلس العموم حتى عام 1992 وقد منحت لقب البارونة واصبحت عضوا في مجلس اللوردات .
لقد ساهمت بريطانيا الصديقة بزعامة المرأة الحديدية مارغريت تاتشر في تحرير وعودة الشرعية الكويتية من الغزو العراقي الغاشم وفي هذه الأيام المجيدة يوم الاستقلال والتحرير لن  ينسى الكويتيون هذه المرأة الشجاعة القوية التي تعادل الف رجل فلها التقدير والاحترام والخلود ..
###
يقول ابو الطيب المتنبي في احدى روائعه :

كُلَّما أَنبت الزمان قناة
ركَّب المَرْءُ في القناة سنانا
ومراد النفوس أصغر من أن
نتعادى فيه، وأن نتفانا
غير أن الفتى يلاقي المنايا
كالحاتٍ ولا يلاقي الهوانا
ولو ان الحياةَ تبقى لحيٍّ
لعدوا أَضَلَّنا الشجعانا
وإذا لم يكن من الموت بُدٌّ
فمن العجز أن تموت جبانا

دالي محمد الخمسان

 

Copy link