محليات
غانم النجار كان عضواً في الهيئة التحضيرية رغم بقائه أسيراً في العراق

أحمد الديين يتذكر: في مثل هذا اليوم وُلد المنبر الديمقراطي



ذكريات مضى عليها 21 عاما، كانت الاحتفاء الكبير  للكاتب السياسي الذي  ينتمي إلى (التيار التقدمي الكويتي) الداعي إلى العدالة الاجتماعية أحمد الديين، فمن خلال حسابه في تويتر عاد الديين بذاكرته إلى ذلك الزمن بعد أيام على تحرير الكويت من براثن الاحتلال العراقي، وتحديداً في مثل هذا اليوم الثاني من مارس عام 1991 الذي شهد ولادة المنبر الديمقراطي الكويتي، حيث انعقد  المؤتمر التحضيري له في ديوان الفرحان بالروضة بحضور نحو ستين عنصراً .



قال الديين:

أعضاء المؤتمر كانوا من ثلاثة  تنظيمات قائمة ذلك الحين هي حركة التقدميين الديمقراطيين، والتجمع الوطني، وحزب اتحاد الشعب في الكويت ، بالإضافة إلى مشاركة عدد من الأشخاص من ذوي التوجهات الوطنية والديمقراطية والتقدمية من المستقلين . 

ناقش المؤتمرون وثيقة بيان سياسي يعلن قيام المنبر الديمقراطي الكويتي، وكذلك وثيقة لائحة داخلية، وتم إقرارهما، وقد توليت شخصيا صياغتهما . 

وبالمناسبة تم انتخاب د. غانم النجار عضوا في الهيئة التحضيرية رغم كونه حتى تلك اللحظة أسيراً لدى النظام العراقي . 

وفي مساء اليوم ذاته 2 مارس 1991 عقدنا مؤتمرا صحافيا في ديوان الدكتور أحمد الخطيب في الشويخ أعلنا فيه قيام المنبر الديمقراطي الكويتي . 

وقد استمر عمل الهيئة التحضيرية السداسية للمنبر الديمقراطي قائما حتى 5 ديسمبر 1991 عندما انعقد المؤتمر التأسيسي في منزل الأخ أحمد الراشد .

كان الهدف من تأسيس المنبر الديمقراطي توحيد القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية في ائتلاف سياسي علني وكانت تلك خطوة مهمة نحو العمل العلن . 

قبل تأسيس المنبر كانت التنظيمات الوطنية والديمقراطية والتقدمية الثلاثة المشاركة تمارس عملها سراً في ظل أوضاع غير ديمقراطية .

وفي نهاية شهر مارس 1991 تم الإعلان عن تأسيس الحركة الدستورية الإسلامية – حدس كتنظيم سياسي علني للإخوان المسلمين في الكويت . 
وبعدها تم الإعلان عن قيام عدد آخر من التجمعات السياسية التي عملت بصورة علنية بعدما كانت تمارس عملها سراً، وكان المبادر للعلنية هو المنبر .

هذه بعض ذكريات مضى عليها 21 عاماً عن تأسيس ائتلاف المنبر الديمقراطي الذي شاركنا في تأسيسه، وكنت حينها مع عدد من الرفاق نمثّل حزب اتحاد الشعب  .

Copy link