آراؤهم

السباحة بالدراعة

شكراً من القلب لنوابنا الافاضل على اقتراحهم وطرحهم لقانون الحشمة والذي نحن بأمس الحاجة إليه
فالبلد في كل فترة يظهر بها ناس “مش محترمين” بلباسهم وتسريحاتهم وتقليعاتهم.
شخصياً وان كنت ارى ان الحشمة تبدأ من الذات اولاً خشيةً من الله وتطبيقاً لتعاليمه واحتراماً للذوق العام ولكن ان كان الشخص لم يراقب الله في تصرفاته ولا يراعي الناس فمن باب اولى اجباره على احترام الحد الادنى من الحشمة والاحترام.
فإن كان هذا الشخص لايحترم نفسه فليس ذنبنا ان نتحمل وقاحته ونشاهد ما يخدش الذوق العام ضارباً بعرض الحائط عاداتنا وتقاليدنا.
مما قرأته هو ان القانون سيمنع ارتداء المايوه على الشواطئ وبصراحة استغربت هذا المقترح لاني لم ار مايوهاً واحدا على شواطئ الكويت طيلة حياتي وعندما طرحت الموضوع على رواد ديوانيتي ضحكوا وقالوا ان المايوهات منتشرة بأماكن عددوها لي فعلمت حينها ان اصدقائي “مش كويسين” واني المؤدب الوحيد فيهم
الصدمة ليس بمنع ارتداء المايوه الذي لم اراه طيلة ذهابي للبحر بل الصدمة هم تلك الجماعة التي تحارب هذا القانون ولا اعلم هل يسمحون لبناتهم وزوجاتهم بارتداء المايوه على البحر ام لا؟
ان كانت الاجابه بنعم فنعم التربية والاخلاق وامثاله لا يستحق تمثيل الامة فقبل ان تصلح المجتمع يجب ان تصلح ذاتك وبيتك
وان كانت الاجابة بلا فذاك هو النفاق بعينه فكيف لمن لا يسمح لبناته بارتداء المايوه ان يسمح به لغيرهن!؟
ومايزعجني ايضاً تلك الاصوات النشاز التي تصرخ منادية بإلغاء هذا القانون لان الاجانب بالكويت لا دخل لهم بحشمتنا وتقاليدنا وهؤلاء لا يعلمون ان الاجانب يحترمون قوانين الدول التي يزورونها ويلتزمون بها اكثر من اهلها لانهم يحترمون النظام العام والاداب ويتبعون التعليمات ولن يزعجهم قانون حشمتنا بل على العكس سترى الاجنبية تسبح “بدراعه” بدلاً من المايوه الذي عشت وكبرت ولم اره الى الآن.
في دولة الامارات الجميلة تجد لافتات على المجمعات مكتوب عليها نرجو الالتزام بالزي المحتشم وتجد كل الجاليات التي تعيش هناك تلتزم بتطبيقه والغريب ان من يعارض هذا القانون بالكويت تجده يحترمه ويثني عليه هناك!!
نعم .. نريد لقانون الحشمة ان يرى النور والتطبيق على الاقل ان يمنع مظاهر المسخ التي نراها بالمجمعات من “بويات” و”جنوس”
وكل من يرتدي ملابس فاضحة وممزقة ويضع الوشم وكل ما ينافي تعاليم ديننا وعاداتنا وتقاليدنا
نعم .. نريد مجتمعا منتجا ومهذبا ومحترما وان كان البيت اخفق بالتربية فليس من المعقول ان يترك المراهق يفعل ما يشاء بل يجب ان يعلم ان هناك حقا عاما ويجب احترامه ولو كنت ممن يشرع قانون الحشمة لأضفت خمس مواد وهي:
الماد الاولى:
اي تاجر يبيع لحم فاسد يتم معاقبته ومصادرة املاكه وتسديد قروض المواطنين بها والباقي يعطى لبيت الزكاة لتوزيعه لانه لم يحشم ذاته
المادة الثانية:
يتم تطويق جزيرة كبر وفيلكا وتكثيف الامن بالشاليهات والجواخير .. حينها سنحصل على شعب خال من ( المحلي )
المادة الثالثة:
نظراً لغلاء الاسعار اما ان تخفض الكويتية مهرها او يتم تسهيل اجراءات السفر للبوسنة .. ارخص واحلى وركبهن بيض .. احشموا الشباب
المادة الرابعة:
كل مراهق يلبس تاجا سيتم كسر التاج على راسه لان الكشخة مو بالانوثة .. خلك حمش وعط اختك تاجها
المادة الخامسة:
كل فتاه تلبس ملفع محترم وعباية مخصرة مع وضع كيلو ألوان على الوجه يتم غسل وجهها بالماء علناً لكشف الحقيقة المرة
والله ولي التوفيق
إضاءة:
من قاموس العجمان
اشبح : وتعني انظر او شاهد ويقولها العجمي طلباً من صاحبه بالنظر لشيء معين
مثال:
شافي : اين مفتاح الددسن يافالح
فالح: اشبح خلفك وستجده يا “خُنزان”
آخر السطر:
اجل يافهيد تقول انك مسوي لقاء مع الامير سلمان .. الله يفضحك وش تسوا عليك يوم كذبوك الرياجيل .. حط رجلك يافهيد
@lawyeralajmi
Copy link