أقلامهم

نهار المحفوظ : الاسعار في ارتفاع مستمر والزيادات في مهب الريح

ويش تبرق له بعد الرخيم

نهار عامر المحفوظ
مع ما تتناقله وكالة «يقولون» وتنشره الاشاعات عن الزيادات التي يعارضها وزير المالية ويرفض مقترحاتها حرصا منه على المال العام، وعلى مستقبل الاجيال المقبلة، ففعلا الرجل حريص والكويت محفوظة بوزير ماليتها الذي في عهده انتهى عصر هدر المال العام وأعاد جميع الاموال المهدورة والمسروقة الى خزانة الدولة، واستطاع ان يخلق حالة من الاطمئنان والاستقرار النفسي لجميع الكويتيين أن اموالهم في الحفظ والصون وسيكون مستقبل أبنائهم مزدهراً بفضل الله ومن ثم بفضل حكمة وزير المالية حفظه الله للكويت وجعله ذخرا للشعب الكويتي الذي ينعم بالرفاه والحياة الكريمة بمساواة وعدالة دون تمييز عائلي ولا فئوي ولا طبيقي .
 ولذلك نرى الكويتيين من غير المقترضين ومن غير المتقاعدين ومن غير ذوي الوظائف الادارية الحكومية ومن غير العجزة والمطلقات والارامل ومن غير العاملين في القطاع الخاص ومن غير أصحاب الكوادر ومن النواب السابقين الذين تضخمت حساباتهم البنكية ومن شملتهم التحويلات المليونية، ومن تعدوا على المال العام ونهبوه، ومن سقطوا على أملاك الدولة، فهؤلاء ومن لف لفهم يرفعون رايات الشكر ويهتفون عاشت الحكومة وعاش وزير المالية!.
نعود الى موضوع مقالنا ونقول ان الاسعار في ارتفاع مستمر هذه الايام والارتفاع شمل جميع الحاجات الضرورية واللوازم الاستهلاكية وذلك حسب المعتاد في مثل الحالة الحالية التي تشهد فيها الساحة اشاعات قوية عن قرب زيادات مجزية ومرضية كما صرح وزير المالية تشمل جميع القطاعات والوظائف ممن لم يرفعوا رايات الشكر للوزير ولم يهتفوا له ولا للحكومة، فحتى وان أقرت الزيادات التي بكل تأكيد لن تكون مجزية ولا مرضية بعد ان نتف مقترحاتها معالي الوزير وقلص مبالغها برضا ومباركة الحكومة الحريصة على كرامة شعبها، وتوفير الحياة الكريمة لجميع أفراده وأسره كما عليه سياستها الحكيمة التي أساسها تطبيق المثل القائل «احفظ القرش الابيض لليوم الاسود!».
ونعيد ونقول ان الزيادات التي مازالت في مهب الريح وفي علم الغيب حتى وان أقرت فقد انتزع السوق بركتها مبكرا، وذلك بعد ان زادت أسعار جميع البضائع والسلع بشكل تصاعدي جنوني، لينطبق بحق وحقيقة المثل القائل «ويش تبرق له بعد الرخيم» وتفسير المثل ان رجلا عنده نعجة اسمها «الرخيم» وقد أصابها مرض وماتت وبعد موتها رعدت السماء وتلألأت البروق وهطلت الامطار فقال راعي النعجة ما الفائدة والنعجة الرخيم قد ماتت!
Copy link