محليات

مزاين وهجيج الإبل تنطلق في الروضتين

تزدحم منطقة الروضتين، والتي تقع شمال البلاد بأعداد كثيرة من الإبل بمختلف أنواعها وصنوفها استعدادا للمشاركة في المسابقات المخصصة لمزاين وهجيج الإبل ، التي تأتي ضمن فعاليات مهرجان الموروث الشعبي، المقام بمكرمة من سمو أمير البلاد الذي يستمر حتى  24 مارس  الجاري.
وقد انطلقت صباح أمس بداية مسابقات الإبل (الحمر 30)، وسط فرحة عارمة من المشاركين في المهرجان الذي شهد توافد المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي ، لاسيما وان الإبل تحتل مكانة مرموقة في تاريخ وتراث الإنسان العربي ولها علاقة قديمة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ، ولا يزال لها من الحظ الوفير عند كثيرين من أبناء الجيل الحالي .
وأكد رئيس اللجان العليا المنظمة لمهرجان الموروث الشعبي الشيخ ضاري الفهد أن أولى مسابقات الإبل قد انطلقت منذ يوم أمس الأول “الخميس” ، حيث كانت المسابقة الأولى مخصصة لفئة الحمر 30 ، قائلا : لله الحمد كانت المسابقة ناجحة من خلال تعاون المشاركين ولجان التحكيم والجهات الأخرى التي كانت على قدر الحدث .
وأضاف الفهد أن أولى فعاليات الإبل شهدت تفاعل كثيف وحضور لافت من قبل الجمهور والمشاركين ، الأمر الذي يدلل على نجاح المهرجان عاما بعد عام نظرا لأنه يحظى برعاية كريمة من سمو أمير البلاد من خلال الأبوية لكل ما يهم التراث .
وقال الفهد أن التنظيم في مسابقة الحمر فئة 30 كان واضحة، حيث أصدرنا تعليمات بعدم دخول فئات وألوان أخرى للإبل الغير مخصصة للمسابقة، موضحا أن لكل لون من ألوان الإبل مسابقة خاصة بها ، لاسيما وان مسابقة “الشقح” تقام لأول مره في مهرجان الموروث الشعبي .
وتمنى الفهد التوفيق لجميع المشاركين في مسابقات مزاين وهجيج الإبل ، مشيدا بدور الجهات العاملة في منفذ الحماطيات الحدودي سواء من الإخوان في المملكة العربية السعودية أو في الكويت ، حيث تم فتح المنفذ منذ 5 أيام وهو مستمر حتى نهاية المهرجان .
وأوضح أن هناك أعداد كبيرة من الإبل دخلت البلاد مؤخرا تجاوزت 100 منقية حتى يوم الخميس الماضي ، أي بما يعادل 20 منقية لكل يوم وهو يعد انجاز كبير وغير مسبوق  ، في ظل حرص الكثير من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي على المشاركة والحضور .
من جانبه قال نائب رئيس لجنة الإبل سعد بن ملفي السبيعي أن عدد المتسابقين في مسابقة ( الحمر 30 ) وصل إلى 23 متسابقا ، حيث انطلقت الفعاليات منذ 7.30 صباحا وانتهت عند تمام الساعة 4.30 عصرا ، وسط تفاعل كبير من قبل الجمهور والمشاركين .
وأكد السبيعي أن المتسابقين الكويتيين قد تطورا عن العام الماضي بنسبه كبيرة من ناحية الإبل المشاركة ، وهي إحدى ايجابيات المسابقة التي تجعل الجميع في حالة من التنافس للوصول إلى المراكز الأولى في المسابقات المختلفة .
وذكر السبيعي أن الإعلان عن نتائج المتسابقين سوف تكون في نهاية المهرجان ، حيث خصصت لمسابقة الحمر 30 للمراكز الثلاثة الأولى 3 سيارات ، وفي المركزين الرابع والخامس مبالغ مالية تصل إلى 4 آلاف دينار  ، ومن المركز السادس ولغاية العاشر مبلغ وقدرة ألفان دينار ، ومن المركز الحادي عشر إلى المركز الخامس عشر مبلغ وقدرة ألف دينار .
وقال ان مسابقات الإبل متواصلة طوال الأسبوع القادم وهي مخصصة لجميع ألوان الإبل من المجاهيم والشقح والشعل والصفر ، داعيا الجميع إلى الاستمتاع في مشاهدة المسابقات المختلفة في مهرجان الموروث الشعبي .
Copy link