محليات

رئيس نقابة العاملين بالجمارك العنزي:
إضراب الثلاثاء رد على المماطلة الحكومية وتعبير عن المظلومية

أعلنت نقابة العاملين بالإدارة العامة للجمارك “إضراباً شاملاً عن العمل براً وبحراً وجواً” يوم الثلاثاء المقبل 13-3-2012 يشمل “جميع قطاعات وإدارات الجمارك ومرافقها كافة”.  
 
وقال رئيس النقابة أحمد عقلة العنزي أن الإضراب جاء “نتيجة للمعطيات الحكومية، والممارسات اللامسؤولة من بعض القياديين، إذ وجدنا أنفسنا مدفوعين لهذا الإجراء الصعب، والخيار المؤلم لنيل حقوقنا المشروعة، والتي أقرتها كل المواثيق والأعراف الدولية والتشريعات القانونية”.

وأضاف: أن الحكومة التي اختارت لغة القمع بدلا من الحوار، عليها أن تتحمل العواقب، بعد أن تعاملت معنا في مماطلة وتسويف، متجاهلة نطالب الموظفين والعاملين في الجمارك، الذين يقدمون أرواحهم فداء للوطن، وفي المقابل لا يجدون سوى التعسف والظلم وخيبة الأمل”. 

وأكد العنزي أن الإضراب “تقرر انطلاقا من واجبنا النقابي، وتحملنا للمسؤولية برعاية مصالح العاملين في الإدارة العامة للجمارك والدفاع عن حقوقهم، والعمل على تحسين أحوالهم الإجتماعية والمالية، مستندين إلى المادة 7 من الدستور الكويتي، التي نصت على العدل والمساواة”.

وحرص العنزي على الإشارة إلى “الإتفاقيات الدولية بمشروعية الإضراب، وبناء على قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون الخليجي 10/ 2003 الذي اعترف في نص المادة 120 “بأهمية وخصوصية العمل الجمركي، وبإقرار حقوق موظفي الجمارك المالية بآلية خاصة، بعيدة عن الإجراءات المعتادة والمتبعة والمطبقة بشأن الموظفين العاملين بالجهات الأخرى”. 
 
 وزاد أن التصعيد في إجراءات النقابة يأتي رداً على “الوعود الحكومية ممثلة بوزير المالية بإنهاء الكادر الخاص بموظفي الجمارك خلال شهرين من دون طائل، ولشعورنا بالمسؤولية قمنا بتعلق الإضراب، سيما ونحن نعلم تماما بطبيعة عملنا الشاقة والخطرة، بحماية الدولة أمنيا واقتصاديا،  لكن بسبب عدم التزام الحكومة بوعودها السابقة، قررنا الآتي: 

أولا: تقرر أن يبدأ جميع العاملين في الإدارة العامة للجمارك إضرابا شاملا يوم الثلاثاء الموافق 13-3-2012 الجاري، لجميع الإدارات، ولكافة المنافذ الجمركية، براً وبحراً وجواً. 
ثانيا: نؤكد أن الإضراب ليس غايتنا، بل وسيلة لتحقيق مطالبنا المشروعة، وهو ممارسة مهنية لا تحمل في طياتها أي توجهات سياسية. 
ثالثا: سنراعي في إضرابنا الحالات الإنسانية للمسافرين، والإرساليات الطبية والأدوية وعينات الدم. 

وأعرب العنزي عن “التقدير الكبير لموظفي الجمارك على التزامهم ودعمهم لتنفيذ الإضراب المرتقب، الذي جاء تنفيذا لإرادتهم، حينما وجدوا تجاهلاً لمصالحهم وتضحياتهم الجسيمة، وهم يواجهون بكل صلابة وتفانٍ كل المغريات وقوى الفساد التي تسعى للعبث بأمن الكويت واقتصادها”.
يوم الثلاثاء … الكويت مغلقة برا وبحرا وجوا، ليس ذلك لغزا بل سيكون واقعا مع اعلان نقابة الادارة العامة للجمارك الاضراب الشامل يوم الثلاثاء المقبل ، بسبب ما وصفته بالمماطلة وعدم تنفيذ الوعود الحكومية بإقرار الكادر .
 
Copy link