محليات

دعا الطبقة العاملة لمساندته في الاعتصامات لتحقيق مكاسبهم
الاتحاد الوطني “ضرب” 19 مارس موعدا للإضرابات

– مذكرة لرئيس الوزراء والحكومة بالملاحظات على الزيادات 

– النصافي: أسلوب المزاجية مرفوض جملة وتفصيلا .. ظلم للموظفين 

اتفق الاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت على تحديد موعد للاعتصامات والاضرابات بتاريخ 19مارس الجاري لمدة ساعتين مبدئياً وذلك في حالة عدم إقرار الزيادات والكوادر المالية من قبل مجلس الخدمة المدنية ، وقد تم توجيه رسالة لجميع أفراد الطبقة العاملة ، نحو الوقوف ومساندة الاتحاد الوطني لعمال وموظفي الكويت في اعتصاماته من أجل تحقيق مكاسبهم وحقوقهم المشروعة والعادلة .
وكان الاتحاد قد عقد اجتماعا طارئا بالاتحاد الوطني بحضور جميع النقابات المنظمة له والصديقة لمناقشة آلية التعامل بالمرحل القادمة من قرارات مجلس الخدمة المدنية في حالة عدم المضي قدماً نحو إقرار البدلات والزيادات .
وأفاد الاتحاد بنهاية اجتماعه بتوجيه مذكرة لسمو رئيس مجلس الوزراء ولجميع الوزراء موضحاً أن الاتحاد لديه ملاحظات على ما تم تداوله أخيراً بالصحف بخصوص تلك الزيادة ، حيث لاحظ الاتحاد عدم وجود دراسة واضحة المعالم بخصوص الزيادات ، ولوحظ كذلك تجاهل مجلس الخدمة المدنية المطالب المقدمة من قبل الجهات .
 وأبدى الاتحاد استعداده لتزويد مجلس الخدمة المدنية بآرائه ومقترحاته وتصوراته فيما يخص الزيادات والبدلات التي تناسب طموح الطبقة العاملة.
ووافقت كل من  نقابـة العاملين بالهيئة العامـة للتعليم التطبيقي ونقابـة العاملين بوزارة التجـارة والصناعـة ونقابـة العاملين بديـوان الخدمــة المدنيــة ونقابـة العاملين بوزارة التعليم العالي ونقابـة العاملين بالهيئــة العامـة للصناعـة ونقابـة العاملين بالمؤسسة العامة للرعاية السكنية ونقابـة العاملين بمؤسســة الموانـي الكويتيـة ونقابـة العاملين بالطيـــران المدنـــــي ونقابـة العاملين بالهيئة العامة للشباب والرياضة ونقابة العاملين بالثروة السمكية والزراعة ونقابة مجلس الامة ونقابـة العاملين بالهيئة العامة للمعلومات المدنية ونقابـة العاملين بجامعـــة الكويـــت ونقابـة العاملين بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ونقابة العاملين بإدارة الإطفاء ونقابة العاملين بوزارة العدل ونقابة العاملين بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب و نقابة العاملين بوزارة النفط وممثل عن مساعدي المهندسين  وممثل عن موظفين وزارة الدولة لشئون مجلس الأمة ، على هذا الاعتصام .
من جهته حذر رئيس  مجلس ادارة نقابة العالمين في وزارة الاوقاف والشؤون الاسلاميه بندر النصافي ديوان الخدمة المدنية من الاستمرار في السياسة التي انتهجها والمزاجية بالتعامل مع الكوادرالخاصة بموظفي الوزارات والمؤسسات الحكومية والمماطلة  في إقرار الكوادر.
وقال النصافي في تصريح صحافي ان هذا الاسلوب مرفوض جملة وتفصيلا لانه ظلم الموظفين وخلق الفوارق ببنهم وحرم  فئة دون اخرى من حقوقها المشروعة والمستحقه وفق القوانين واللوائح فهناك الكثير من الكوادرالتي تقدمت بها النقابة ولازالت للأسف حبيسة الأدراج وفق مزاج بعض المسؤلين بديوان الخدمه المدنية .
واضاف ان نقابة الاوقاف لن تقف مكتوفة الايدي تجاه هذا التعطيل المتعمد لهذه الكوادر المستحقة لاننا جميعا كويتيون ومتساوون بالحقوق والواجبات ولهذا يجب الا يستمر اصدار احكام الاعدام تجاه اي قرار يأتي لمصلحة اي شريحة من الموظفين كما هو حال كادر المعلمين الذين وقعوا ضحية لمزاجية مستشاري ديوان الخدمة المدنية مما تسبب بإلغاء جزء من حق المعلمين في كادرهم الذي صدر بقانون رقم 2011/28 ،حيث فوجئنا من خطوة الديوان العشوائية والعبثية حين فسر القانون بمزاجية مرفوضة حيث لايحق له ذلك بالرغم من اقراره بقانون صادر في قاعة عبدالله السالم .

 

Copy link