رياضة

الانتر يستعيد نغمة الانتصارات .. ونابولي يستعد لتشيلسي بسداسية

استعاد انتر ميلان نغمة الانتصارات في الموسم الحالي، بفوز صعب ومتأخر 2/صفر على مضيفه كييفو في افتتاح مباريات المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.. والتي شهدت أيضًا فوز نابولي على ضيفه كالياري 6/3.
والفوز هو الأول لانتر بعد سبع مباريات متتالية، فشل خلالها في تحقيق الفوز.. ورفع الفريق رصيده إلى 40 نقطة ليتقدّم إلى المركز السادس مؤقتًا، بينما تجمد رصيد كييفو عند 34 نقطة في المركز العاشر.
ويدين انتر بالفضل الكبير في هذا الفوز الثمين إلى الثلاثي الأرجنتيني “والتر صامويل” و”خافيير زانيتي” و”دييغو ميليتو” حيث استغل الأول تمريرة عرضية من الهولندي “ويسلي شنايدر”، وقابلها بضربة رأس رائعة إلى داخل الشباك في الدقيقة 87.
ولعب “زانيتي” كرة عرضيّة أخرى من الناحية اليمنى في الدقيقة 90، قابلها “ميليتو” بضربة رأس أخرى إلى داخل الشباك.
وأكّد نابولي على استعداده القوي للمباراة المرتقبة مع مضيفه تشيلسي الإنجليزي يوم الأربعاء المقبل، على ستاد “ستامفورد بريدج” في العاصمة البريطانية لندن في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.
واكتسح نابولي ضيفه كالياري بستة أهداف سجلها السلوفاكي “ماريك هامسيك” و”باولو كانافارو” و”ديفيد أستوري” لاعب كالياري عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقائق العاشرة و19 و30، والأرجنتيني “إيزكويل لافيتزي” و”والتر جارجانو” و”كريستيان ماجيو” في الدقائق 56 و70 و84.. مقابل ثلاثة أهداف (هاتريك) سجلها “خواكين لاريفي” في الدقائق 38 و77 والثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.
ورفع نابولي بذلك رصيده إلى 46 نقطة في المركز الرابع، بعدما حقق فوزه الخامس على التوالي، وتجمّد رصيد كالياري عند 31 نقطة في المركز الخامس عشر، بعدما مني بالهزيمة الثالثة على التوالي.
ويتأهب نابولي للقاء مضيفه تشيلسي في مباراة حاسمة على التأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال، بعدما أنهى نابولي لقاء الذهاب لصالحه 3/1. 
Copy link