رياضة

“رانييري” يبحث عن دموع الفرح .. من جديد

يعتقد “كلاوديو رانييري” مدرب انتر ميلان الايطالي إنه سيكون من المؤسف ألا يتمكّن فريقه من تعويض هزيمته في لقاء الذهاب بهدف دون مقابل، عندما يستضيف أولمبيك مرسيليا الفرنسي غدًا الثلاثاء في إياب دور الستة عشر بدوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وفاز الانتر لأول مرة في عشر مباريات بكافة المسابقات التي يشارك فيها، عندما أحرز هدفيّن قرب النهاية.. ليتغلّب 2-صفر على مضيفه كييفو يوم الجمعة الماضي في الدوري الايطالي، وهو ما جعل “رانييري” يبكي من الفرحة.
وفي الوقت الذي استعاد فيه الانتر بطل اوروبا 2010 بعض التوازن، خسر مرسيليا أربع مرات متتالية منذ الفوز على منافسه الايطالي في لقاء الذهاب، وهو ما يراه “رانييري” فرصة لفريقه.
حيث قال: “العاطفة هي أجمل شيء.. أؤدي هذا العمل لأشعر بالعواطف، سواء كانت إيجابيّة أو سلبيّة، لكن الايجابية أفضل بالطبع“.. وأضاف: “اتمنى ان تمتليء المدرجات يوم الثلاثاء أمام مرسيليا، وان تساندنا الجماهير.. لن تكون مباراة سهلة لكن سنحاول. أمامنا فرصة. دعنا نرى ما نستطيع عمله مع مساندة جماهيرنا“.
وسيفتقد الانتر جهود المدافع الروماني “كريستيان تشيفو” للإيقاف، إضافةً لإصابة “اندريا رانوتشيا” قلب الدفاع، ولاعب الوسط “ريكاردو الفاريز”.
وسيكون من الصعب على “ديدييه ديشان” مدرب مرسيليا توقع اختيارات انترناسيونالي، بعدما حاول “رانييري” تجربة العديد من التشكيلات في الأسابيع الماضيّة من أجل إيقاف التراجع.
Copy link