محليات

وزير الاعلام: الكويت ضمن الخمسة الكبار عربياً في استخدام “تويتر” و”فيسبوك”

أكد وزير الإعلام الشيخ محمد العبد الله الصباح حرص الوزارة على تشجيع وتعزيز كل جهد وطني  مخلص يستهدف تبصير الرأي العام الكويتي بمختلف شرائحه وإفادة الشباب على وجه الخصوص.



وثمن الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح ، في تصريح صحفي تنظيم مؤتمر وسائل التواصل الاجتماعي الأول  في الكويت”، والذي ترعاه وزارة الإعلام في العاشر من ابريل المقبل.



وقال وزير الإعلام إن رعاية الوزارة لمثل هذه الفعاليات والمؤتمرات تنبع من إيمانها بضرورة تعزيز كل جهد كويتي متيز هادف إلى تعززي الوعي بأثار وتداعيات مختلف الظواهر المجتمعية في كافة المجالات لاسيما الإعلامية ومنها،منوهاً إلى لأهمية الكبيرة التي يحظى بها هذا المؤتمرـ لكونه الاول من نوعه في الكويت الذي يسلط الضوء على واحدة من أهم الظواهر التي  أصبح تعنى بها مختلف فئات الرأي العام في مختلف الدول العربية خلال السنوات الأخيرة، لاسيما الشباب.



وأشار إلى أن السنوات الأخيرة شهدت طفرة كبيرة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، والذي توسع من الأغراض الاجتماعية إلى النشاط الأهلي والسياسي والثقافي بل وحتى الاقتصادي ضمن نطاق مجتمع الأعمال، مبيناً أن دولة الكويت لم تكن بمعزل عن هذه التطورات المتسارعة.



ولفت الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح، إلى أن الإحصاءات الحديثة تشير إلى أن الكويت ضمن الخمس الكبار عربياً من حيث عدد مستخدمي مواقع “تويتر”  و”فيسبوك” بين سكانها، بالإضافة إلى كل من: الإمارات وقطر والبحرين ولبنان، منوهاً إلى أن عدد مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي (فيس بوك) على شبكة الانترنت في الكويت بلغ أكثر من 880 ألف مستخدم مع نهاية عام 2011، بما نسبته حوالي 5 %  من إجمالي عدد مستخدمي (فيس بوك) في دول غرب آسيا العربية والبالغ حوالي 2ر18 مليون مستخدم ، كما أن عدد مستخدمي ” تويتر ” في الكويت ن والبالغ 85 ألف مغرد ، شكل نسبة حوالي 8,2 % من إجمالي مستخدمي هذه الخدمة في العالم العربي والبالغة 1,1 مليون مستخدم.



وتابع وزير الإعلام قائلاً:” لاشك أنه في ضوء هذه التطورات التي تؤكد أهميتها وتعكس دلالاتها الأرقام؛ أصبح حرياً بنا مواكبة ومتابعة كل ما يتصل بوسائل التواصل الاجتماعي، والتعرف على مضامينها ومحتواها، لجهة ترشيد استخدامها على النحو الذي يحقق النفع للفرد والمجتمع على السواء وفي شتى المجالات وعلى جميع المستويات”.



وفي ختام تصريحه، أعرب وزير الإعلام الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح  عن تمنياته بنجاح المؤتمر، وأن يحقق الأهداف التوعوية والعملية المرجوة منه، داعياً جميع المهتمين والمتخصصين لطرح رؤاهم ووجهات نظرهم وإسهاماتهم من خلال فعاليات وجلسات المؤتمر، على النحو الذي يعظم من فوائد ومنافع وسائل التواصل الاجتماعي من جهة، ويحد من سلبياتها واثارها غير المرغوبة من جهة أخرى.


Copy link