محليات

معتقل منذ 2004
علي الحربي.. هل يدخل إلى بنود المفاوضات مع المالكي؟

اليوم يحل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ضيفاً على نظيره الكويتي سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك لمناقشة العديد من الملفات العالقة بين البلدين على صعيد خروج العراق من طائلة البند السابع وميناء مبارك الكبير (بوبيان) وملف الحدود والتعويضات الكويتية على العراق وغيرها، تتصاعد المطالبات الشعبية لرئيس الوزراء الكويتي بأن تتضمن المباحثات مع الجانب العراقي قضية الطالب الكويتي علي الحربي المعتقل في العراق منذ عام 2004 بعد أن أتهم، مع زميلين له من دولة الإمارات العربية المتحدة، بالدخول بطريقة غير مشروعة إلى العراق.

يذكر أن المعتقلين الإماراتيين قد أفرجت عنهم السلطات العراقية عام 2008 بحسب ما ورد في بيان وزعه أقرباء السجين علي الحربي وصلت إلى نسخه منه وهذا نصه:
مأساة الطالب الكويتي / علي الحربي المعتقل في العراق

في نهاية عام 2004 م ذهب ثلاثة طلاب من دولة الإمارات العربية وهم هزاع وسعيد والطالب الكويتي علي الحربي حيث كان يدرس هناك. حيث قرروا الذهاب إلى العراق لشراء الخيول الأصيلة من إسطبلات رجال النظام السابق. الثلاثة القى القبض عليهم فور دخولهم البلاد من قبل القوات الأمريكية حيث سجنوا في معتقل بوكا وسجن أبوغريب وبادوش… وكانت تهمتهم الوحيدة دخول البلاد بطريقة غير مشروعة.

ومنذ اعتقاله قامت أسرته بالمطالبة بإطلاق سراحه عبر وكالة اللجنة الدولية للصليب الأحمر ووزارة الخارجية ولجان مجلس الأمة.

وفي عام 2008 م تم إطلاق سراح المعتقلين الإماراتيين وتسليمهم إلى بلادهم. وقد وعد لاحقاً الشيخ الدكتور / محمد الصباح عائلته بتسليمه للكويت ضمن تبادل السجناء مع الجانب العراقي. حيث قامت الحكومة الكويتية بتسليم عدد من السجناء العراقيين إلى بلدهم ولا يزال الطالب الكويتي علي الحربي مسجوناً في العراق.

عليه فإننا نناشد ….
سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية
رئيس وأعضاء مجلس الأمة
وكافة الشعب الكويتي

التدخل لدى السلطات العراقية لإطلاق سراحه وتسليمه لدولة الكويت.
Copy link