محليات

“حقوق الإنسان” تناشد المجتمع الدولي التدخل لوقف حمام الدم في سوريا

أصدر جمعية حقوق الإنسان بيانأ بشأن جرائم الحرب التي يرتكبها النظام السوري وأعوانه، إذ ناشدت الجمعية المجتمع الدولي بالتدخل السريع لوقف بطش النظام السوري والوقوف إلى جانب الشعب السوري الشقيق، وجاء البيان كالتالي: 
 
تابعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بقلق شديد تطور أحداث العنف الذي يرتكبه النظام السوري ضد شعبه الأعزل، وطالبت بتدخل المجتمع الدولي لوقف حمام الدم ومحاكمة النظام السوري وأعوانه في المحكمة الجنائية الدولية على جرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبها ضد الشعب السوري الأعزل. والتي يصل القتل فيها بشكل يومي ما يقارب ( مائة شهيد) في عمليات قتل متعمدة وواسعة النطاق.
 
وكذلك تتابع الجمعية الحملات التعسفية في مواصلة الإعتقالات العشوائية التي يقوم بها النظام السوري بعد أيام قليلة من إعلان موافقة النظام السوري على تنفيذ أجزاء من خطة مبعوث الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية كوفي عنان ، حيث قام النظام خلال الأيام السابقة بإعتقال (13) طالباً، وتم إكتشاف مقبرة جماعية للأطفال ، ناهيك عن إغتصاب النساء أمام أهاليهم بعد تعذيبهم ثم قتلهم.
وقد ارتكب النظام السوري مجازر وانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان على مدى عام كامل ضد شعبه ، وقد أكدت المحكمة الجنائية الدولية في مواد القانون الدولي بشأن جرائم الحرب ووضحتها في (11) مادة، على أن ” حالات القتل العمد ، والإختفاء القسري كالسجن أو غير ذلك من ضروب الحرمان الصارم على نحو ينتهك القواعد الأساسية للقانون الدولي ، والإستعباد ، والترحيل القسري للسكان ، والإغتصاب والإستعباد الجنسي والإرغام على ممارسة الدعارة والحمل القسري أو أي شكل من أشكال العنف الجنسي ذات الخطورة المماثلة ، وممارسة الإضطهاد ضد أية مجموعة أو جماعة محددة لأسباب سياسية أو عنصرية أو قومية أو عرقية وجرائم الفصل العنصري ” . تعد جرائم حرب في المحكمة الجنائية الدولية ، وقد قامت قوات النظام السوري بإرتكاب جميع الإنتهاكات التي وردت في مواد قانون المحكمة الجنائية ضد شعبه الأعزل الذي طالب بمزيد من الحريات في مظاهرات سلمية مشروعة لكل شعوب العالم .
Copy link