محليات تكريم الأمير للمعلمين.. خير وسام وأعظم تقدير

“مسرح التربية” خير شاهد على اهتمام الكويت بـ”رسل العلم”

بمناسبة ال?وم العالمي للمعلم للعام الدراسي 2010/2011 ،حظيت كوكبة من المتعلمين بتكريم صاحب السمو ام?ر الب?د الش?خ صباح ا?حمد على مسرح كل?ة الترب?ة ا?ساس?ة بمنطقة الشام?ة وهو خير وسام لهم ودليل اهتمام القيادة بـ”رسل العلم” .
ووصل سموه الى مكان الحفل ح?ث استقبل بكل حفاوة وترح?ب من قبل وزير الترب?ة ووزير التعل?م العالي الدكتور نايف ف?ح الحجرف والقائم?ن على الحفل.
وشهد الحفل سمو ولي العهد الش?خ نواف ا?حمد  ورئ?س مجلس ا?مة احمد السعدون و رئ?س مجلس ا?مة السابق جاسم الخرافي و كبار الش?وخ وسمو الش?خ ناصر المحمد وسمو الش?خ جابر المبارك  رئ?س مجلس الوزراء وكبار المسئول?ن بالدولة.
وأكد وزير التربية ووزير التعليم العالي د. نايف الحجرف انه لشرف كبير أن يحظى هذا الاحتفال السنوي الذي تقيمه وزارة التربية لتكريم نخبة من المتميزين من المعلمين والمعلمات بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمعلم بالرعاية السامية لسمو أمير البلاد.  
وقال الحجرف في كلمة ألقاها خلال الحفل انه مما يزيد من هذا الشرف الكبير ويبرز ما للمعلم من مكانة خاصة في وطننا العزيز حرصكم يا صاحب السمو على ان يشرف حفل تكريم أبنائكم من المعلمين والمعلمات في هذه المناسبة كل عام بحضوركم الكريم.
وأضاف: “إنهم يا صاحب السمو ليعدون ذلك أرقى وسام وأعظم تقدير  يحصلون عليه جزاء مثابرتهم وعطائهم الصادق وإحساسهم العميق بالمسؤولية الكبيرة التي حملهم إياها وطنهم العزيز، وهم يتطلعون إلى أن يكونوا دائما عند حسن ظن وطنهم بهم، ومناط ثقة كل أبناء المجتمع بقدرتهم على النهوض بأعباء هذه الأمانة والقيام بواجباتها على خير ما يكون الأداء والعمل والعطا”ء.
وزاد بقوله: “ان الكويت التي تقودون مسيرتها يا صاحب السمو إلى مدارج التقدم والارتقاء والازدهار كانت منذ نشأتها وستبقى ان شاء لله مضرب المثل في الاهتمام بالتعليم وتقدير الرسالة التي يقوم بها المعلمون، وعي عبر تاريخها الطويل منذ بدأ التعليم النظامي قبل مائة عام وافتتحت مدرسة المباركية عام 1911 وقبل ذلك تولي التعليم اهتمامها الأول وتتضافر جهودها المجتمعية والرسمية كلها لجعله مواكبا لأحدث المستجدات أولا بأول”.
 
Copy link