محليات الشمالي: صرفنا أكثر من 8 ملايين

الحكومة تشمر عن ساعديها لحل مشكلة المسرحين

أكدت الحكومة جديتها في حل مشكلة المسرحين من العمل في القطاع الخاص وسعيها لضمان مقومات العيش الكريم للاسر الكويتية معتبرة ذلك “مبدأ لا تفريط فيه مهما قل او كثر عدد المتضررين من الازمة”.  
جاء ذلك في بيان للحكومة تلاه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية مصطفى الشمالي امام مجلس الأمة في جلسته التكميلية خلال مناقشة قضية المسرحين من العمل في القطاع الخاص.
 
وافاد الشمالي بأن مجلس الوزراء تبنى مشروع قرار مقدم من اللجنة واصدر قراره في اغسطس 2009 بشأن المسرحين من العمل في القطاع الخاص متضمنا قواعد معالجة المشكلة والشروط والضوابط الخاصة بها.
 
وذكر انه تنفيذا لذلك القرار فقد تم تشكيل لجنة برئاسة الامين العام لبرنامج اعادة الهيكلة لدراسة ملفات المسرحين وتقديم الدعم المالي وعرض الفرص الوظيفية لهم مبينا ان عدد المسرحين حتى بداية شهر مارس الماضي بلغ 1231 شخصا “تم تعيين 550 منهم بواقع 258 موظفا في القطاع الخاص و247 في القطاع الحكومي فيما بلغ اجمالي المبالغ المنصرفة لهم نحو 8 ملايين و793 الف دينار” .
 
واستعرض الشمالي ما قامت به الحكومة من منطلق حرصها التام على توفير افضل معالجة ممكنة للمشكلة المطروحة حيث اصدر مجلس الوزراء قرارا بشأن من انهيت خدماتهم من العمل بالقطاع الخاص شمل المسرحين عن العمل خلال الفترة من بداية اغسطس 2008 حتى نهاية ديسمبر 2009 وتضمن صرف البدل لمدة 12 شهرا وتبع ذلك القرار تعديلات عدة آخرها قرار بتعديل مدة صرف بدل للمستفيدين حتى نهاية عام 2012.
 
واشار إلى عمل الحكومة الجاد بالتعاون مع مجلس الأمة لاستصدار قانون التأمين ضد البطالة للتصدي للمشكلة واحتوائها من كل جوانبها من خلال وضع الحل التشريعي لها بصدور قانون التأمين ضد البطالة الذي تقدمت الحكومة بمرسوم احالته في شهر يونيو 2011.
Copy link