رياضة يحتفل بعامه الـ100

سانتوس لا يقتات على ماضي “بيليه” .. ويرى في “نيمار” مستقبله المشرق

رغم أن سانتوس ارتبط اسمه بأسطورة الكرة البرازيلية “بيليه”، إلا أن أشهر أندية كرة القدم البرازيلية الذي سيحتفل غدًا السبت بمرور مائة عام على تأسيسه لا يقتات على ماضيه ويرى في “نيمار” مستقبله المشرق.
ويمتلك سانتوس حاليًا اللاعب الموهوب “نيمار” المتوقع أن يتألق في كأس العالم 2014 التي تستضيفها البرازيل.
وقال “كارلوس البرتو” قائد منتخب البرازيل سابقًا: “حتى يومنا هذا يتكلم العالم بأسره عن سانتوس الذي كان بيليه يلعب في صفوفه“.
ولعب “بيليه” في سانتوس في فترة تزامنت مع هيمنة البرازيل على كأس العالم بالفوز بثلاثة ألقاب من أربعة نهائيات في الفترة من 1958 إلى 1970.
وأضاف “البرتو” (67 عامًا) الذي لعب عشر سنوات كظهير أيمن في سانتوس: “أعتقد ان سانتوس هو أعظم رمز لكرة القدم البرازيلية على الصعيد الدولي“.
وانضم “بيليه” إلى سانتوس بينما كان عمره 15 عامًا، وقام بتغيير تاريخ النادي الذي تأسس في 14 ابريل 1912.
وخلال 18 عامًا لعب فيها “بيليه” في صفوفه، فاز سانتوس بعشرة ألقاب لبطولة “باوليستا” المحليّة والدوري البرازيلي.
وتوّج سانتوس بكأس ليبرتادوريس للأندية الأبطال في أمريكا الجنوبية، والنسخة القديمة لكأس العالم للأندية عامي 1962 و1963 مع “بيليه”.
وبعد رحيل “بيليه” للعب في نيويورك كوزموس الامريكي، توارى سانتوس عن الأضواء، إلى أن ظهر “روبينيو” الذي منح الفريق اللقب البرازيلي عام 2002، ويلعب حاليًا في ميلانو الايطالي.
ونظرًا لاتباعه سياسة إنتاج ناشئين قوية، فقد ظهر “نيمار” الذي تعوّل عليه البرازيل في سعيها للقب السادس في كأس العالم.
ويقول “نيمار” (20 عامًا) الذي قاد الفريق لثالث لقب في كأس ليبرتادوريس: “روبينيو هو مثلي الأعلى. إنه أعلى شأنًا مني“.
وعزز “نيمار” مكانته كمعشوق الجماهير في البرازيل، برفض عروض للانتقال للعب في أندية اوروبية مرموقة، وجدد عقده مع ناديه.. ليصبح أمل سانتوس في مستقبل مشرق خلال المائة عام التالية في مسيرته.
Copy link