رياضة نهائي كأس الاتحاد الفرنسي

مرسيليا يريد إنقاذ موسمه .. وليون يبحث عن المنصة الغائبة منذ 11 عامًا

يلتقي مرسيليا وليون اليوم على ستاد فرنسا في ضاحية سان دوني الباريسية، في نهائي مسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترف لكرة القدم، وكل منهما يحدوه أمل بإحراز اللقب.
وسيحاول مرسيليا الاحتفاظ به للمرة الثالثة على التوالي، وإنقاذ موسمه.. فبعد أن كان وصيفًا في الموسم الماضي، يحتل حاليًا المركز التاسع، وفقد أي أمل في المنافسة حتى على بطاقة تأهل إلى المسابقات الأوروبية، كونه يتخلّف بفارق 26 نقطة عن مونبلييه المتصدّر الذي هزمه في عقر داره ملعب فيلودروم 3-1 الثلاثاء في مباراة مؤجلة من الدوري.
وكان مرسيليا بلغ النهائي بفوز صعب على ضيفه نيس 2-1 مطلع فبراير، حين كان الأخير يتذيّل ترتيب الدوري المحلي، بينما عبر الآن إلى منطقة دافئة في المركز الثالث عشر.
من جانبه، سيحاول ليون – الذي تأهل بعد أن قلب تأخره أمام مضيفه لوريان بهدفيّن نظيفيّن إلى فوز صعب 4-2، بعد التمديد – اعتلاء منصة التتويج بعد غياب 11 عامًا في هذه المسابقة، وهو يطمح إلى تحقيق ثنائية محلية حيث سيواجه كوفيلي من الدرجة الثالثة في نهائي كأس فرنسا في 28 أبريل الحالي، لكنه بعيد عن الثلاثيّة حيث يحتل المركز الرابع في الدوري بفارق 13 نقطة عن المتصدر.
وكان مرسيليا توج باللقب في الموسميّن الأخيريّن على حساب بوردو ومونبلييه على التوالي، في حين بلغ ليون النهائي للمرة الرابعة وهو توج باللقب عام 2001 وخسر نهائي 1996 و2007.
ويتقاسم باريس سان جرمان مع بوردو الرقم القياسي بعدد الألقاب في هذه المسابقة برصيد 3 القاب لكل منهما، الأول أعوام 1995 و1998 و2008. والثاني أعوام 2002 و2007 و2009.
Copy link