محليات الكادر في حسابات المعلمين بأثر رجعي في 29 الجاري

نقابة الاوقاف: الأولويه للكويتيين في سكن الأئمه والمؤذنين

هنأ رئيس نقابة العاملين في وزارة الأوقاف والشؤون الاسلاميه بندر النصافي المعلمين والمعلمات العاملين في الوزاره بنزول الكادر مع راتب شهر ابريل ونزول  جميع الاثر رجعي في التاسع والعشرين من الشهر نفسه (شهر ابريل) . 
وقال النصافي في تصريح صحافي ان مجلس ادارة النقابه يزف هذه البشرى لجميع المعلمين والمعلمات والتي جاءت بعد جهود حثيثه بذلتها النقابه  والتي تكللت بالنجاح وحصول كل معلم ومعلمه على كوادرهم المستحقه وبالتعاون مع المسؤولين في الوزارة عموما وفي قطاع الشؤون الماليه والإداريه على وجه الخصوص. 
وأضاف النصافي ان مكافأة  الاعمال الممتازه ستكون مستحقه لكل معلم ومعلمه يحصل على تقدير امتياز وبشكل مباشر دون الحاجه للروتين المتبع في السابق والذي كان يخضع للنسبه ولترشيح المسؤل المباشر لافتا الى ان هذه المكافآت ستكون مجزيه وللجميع.  
وأكد ان الوزاره اعتمدت التجويد كتخصص نادر ولهذا سيحصل كل من يحمل هذا التخصص على 200دينار كبدل لهذا التخصص النادر الذي جاء بعد أكثر من عام من مطالبة النقابه بتصنيفه تخصص نادر وبالمطالبه الدائمه بحقوق العاملين في جميع إدارات الوزاره المختلفه والتي اسفرت ايضا عن استرجاع الخمسة عشر بالمئه التي تم استقطاعها من مكافآت العاملين في الانشطه الربيعيه والصيفيه التي تقدمها إدارات الوزاره لجميع المشاركين بهذه الانشطه.  
وكشف النصافي عن اعتماد الأولويه للأئمه والمؤذنين  الكويتيين في الحصول على المساكن الوقفيه خاصة في عملية إختيار الشقق الكبيره خلافا لما كان معمولا به في السابق حين كانت تمنح هذه الشقق الكبيره لأسر صغيره.  
وأكد النصافي ان المسؤولين في الوزاره ابدوا تفهما كبيرا لانهاء مشكلة الأخوه الموجهين  الذين شاب موضوع إعتماد توجيههم لغط كثير إلا أنه وبحمد من الله تم إعتماد مسمياتهم كموجهين وتأكيد إستمرارهم في العمل كموجهين. 
 
واعتبر النصافي ان هذه الجهود التي بذلت لإحقاق هذه المميزات والحقوق لموظفي الوزاره إنما هي واجب على جميع أعضاء مجلس ادارة النقابه التي ستبقى دوما مدافعة عن حقوق جميع العاملين في الوزاره.
Copy link