محليات في محاولة لعزلها عن الملوثات الصناعية

هيئة الزراعة: 20 ألف شجرة أخرى إلى “أم الهيمان”

في محاولة لعزل ضاحية علي صباح السالم (أم الهيمان) عن الملوثات الصناعية والغازات المنبعثة في سمائها أعلن رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة العامة لشؤون الزراعة و الثروة السمكية المهندس جاسم البدر عن  20 ألف شجرة إضافية ستزرع في محيط المنطقة ضمن مشروع تطوير تحريجها الذي قال إنه يتم على ثلاث مراحل، وبذلك يكون إجمالي الأشجار المزروعة بالفعل هو 40 ألف شجرة تعمل كمصدات رياح في المنطقة. 
 واوضح البدر أن المشروع يهدف الى حماية منطقة ام الهيمان السكنية من الأتربة و الغبار و الحد من التلوث الذي تتعرض له بجانب تحسين الظروف المناخية و إضافة العنصر التجميلي، مبيناً ان الهيئة ماضية في تنفيذ مراحل المشروع حسب الفترة الزمنية المحددة لكل مرحلة حيث تم الانتهاء من تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من المشروع والتي شملت زراعة 17200 شجرة حرجية بخلاف 20 الف شجرة زرعت في وقت سابق.

وذكر أن الهيئة أبرمت عقد تنفيذ أعمال المرحلة الثانية من المشروع والبدء في تنفيذ الأعمال التي تشملها والتي تتمثل في زراعة وصيانة وري 90 ألف شجرة وشجيرة حرجية منها 3 آلاف نخلة، بالإضافة الى تنفيذ 700 ألف متر مربع من ا”لتباب” الترابية وتنفيذ شبكة ري حديثة تعمل بالكمبيوتر وغرفة مضخات وعدد 6 خزانات مياه وغرفة كهرباء وأعمال أخرى لإتمام العمل و التشغيل. 

وأضاف البدر: هناك عدد من المشاريع سيتم تنفيذها حول منطقة أم الهيمان منها مشروع تشجير طريق ميناء الزور بالوفرة والذي سيتضمن زراعة 140 الف شجرة وشجيرة حرجية بهدف حماية الطرق الخارجية و المناطق السكنية الجديدة و الحد من التلوث في المنطقة وكذلك مشروع تشجير ميناء عبدالله بالوفرة بزراعة 200 الف شجرة و شجيرة حرجية هذا بالإضافة الى تنفيذ و تطوير وصيانة كل من طريق النويصيب – الحدود الدولية و مشروع تحريج مدينة صباح الاحمد , مؤكدا في الوقت نفسه على دور الهيئة في الحد من التلوث البيئي و تعاونها التام مع الجهات المعنية الاخرى في المحافظة على البيئة من مظاهر التلوث المختلفة وذلك في اطار عملها المنوطة به , مشددا على التزام الهيئة التام بالجدول الزمني المعتمد للمشروع بمراحله المختلفة.
Copy link