رياضة

“توريس” يسعى لإحياء لمسته التهديفية .. أمام برشلونة

دأب “فرناندو توريس” على التهديف في مرمى برشلونة، عندما كان يلعب في صفوف اتليتيكو مدريد.. وهو يأمل في احياء هذه اللمسة التهديفية/ عندما يلتقي فريقه تشيلسي مع النادي الكتالوني في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الاربعاء.
ولقّب “توريس” بأنه “الوحش الأسود” لبرشلونة، خلال خمسة مواسم أمضاها في الدوري الاسباني، قبل انتقاله إلى ليفربول الانجليزي في 2007.
وظهر “توريس” في الدوري الاسباني لأول مرة في استاد “نو كامب” التابع لبرشلونة، عندما كان عمره 18 عامًا في سبتمبر أيلول 2002، وساعده تألقه على إحراز سبعة أهداف في مرمى برشلونة، من بينها ستة أهداف خلال عامي 2005 و2006، عندما فاز برشلونة باللقب المحلي.
وقال “توريس” لإذاعة اسبانيا في 2006: “استاد نو كامب له مكانة خاصة عندي، لأنني ظهرت في الدوري الاسباني لأول مرة هناك.. كما ان مشجعي النادي دائمًا كانوا في غاية اللطف معي.. ففي العام الماضي صفقوا لي بعد ان سجلت هدفيّن هناك“.
ويقول “توريس” أن برشلونة أيضًا كان السبب وراء قراره بالانتقال من اتليتيكو مدريد في نهاية موسم 2006-2007.
وتناقض أداء “توريس” (28 عامًا) أمام برشلونة، مع أدائه أمام ريال مدريد.. إلا أنه نجح أخيرًا في التهديف في مرمى الفريق الملكي، خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 بين قطبي العاصمة الاسبانية في 2007.
Copy link