آراؤهم

جزر الإمارات… 41عاما من الاحتلال

الزيارة الاستفزازية التي قام بها الرئيس الايراني  محمود احمدي نجاد الى جزيرة ابو موسي الاماراتية المحتلة تعد انتهاكا لسيادة دولة الامارات العربية وتعد استفزازاً صارخاً وتهديداً غير مبرر من قبل الجمهورية الايرانية الجارة والصديقة المسلمة التي تتطلع دول الخليج العربي  الى ان تكون العلاقات بينهما مثالا طيبا لحسن الجوار والتفاهم لحل جميع المشاكل والازمات ومنها احتلال ايران للجزر الاماراتية الثلاث المحتلة منذ يوم الثلاثاء 30 نوفمبر عام 1971 (اي منذ 41عاما)وبعد انسحاب القوات البريطانية من المنطقة.

وتقع جزيرة طنب الكبرى في اقصي الخليج العربي على مداخل مضيق هرمز وتعود ملكيتها الى امارة راس الخيمة وتبعد عنها حوالي 75كم ومساحتها حوالي 9 كم ،وجزيرة طنب الصغري تبعد 8 اميال عن طنب الكبرى وتملكها امارة رأس الخيمة وتقع جزيرة أبو موسي  على بعد 94 ميلا من مدخل الخليج العربي مقابل امارة الشارقه التي تعود ملكيتها لها وتبعد عن الامارة بحوالي 60 كم .

وقد استنكرت دول مجلس التعاون الخليجي تلك الزيارة المشؤومة واعتبرتها عملا استفزازيا وعبرت عن تأيديها للجهود التي تبذلها دولة الامارات لاستعادة تلك الجزر ، واعتبرت الجامعة العربية تلك الزيارة بانها غير مبررة، وقد أكدت الخارجية الأمريكية أن الزيارة قد تؤدي الى تعقيد الجهود الرامية الى تسوية القضية .

وأدانت دولة الامارات العربية وعلي لسان وزير خارجيتها الشيخ عبدالله بن زايد  تلك الزيارة باشد العبارات واعتبرتها انتهاكا صارخا لسيادة الامارات على أراضيها ونقضا للجهود الرامية لايجاد تسوية لانهاء الاحتلال الايراني للجزر الثلاث.

يجب علي ايران المسلمة والصديقة ان تحاول إيجاد حل لتلك الازمة بالموافقة على طلب الامارات باللجوء الى محكمة العدل الدولية الذي ترفضه ايران رفضا قاطعا أو عبر المفاوضات المباشرة والحلول الدبلوماسية التي لا تريد ايران الدخول بها لحل تلك المعضلة.

نؤكد بان منطقه الخليج العربي منطقة حيوية بالنسبة للعالم ككل ويجب ان يكون هذا الاقليم بعيدا عن التوترات السياسية والازمات العسكرية لمصلحة دوله وشعوبه كافة وعلي الجمهورية الايرانية تحكيم العقل لانهاء احتلال  تلك الجزر الامارتية المحتلة وندعو الله ان يسود الأمن والأمان والهدوء السياسي علي اقليم الخليج العربي كافة والله الموفق والمستعان .
          

  ####
 يقول الشاعر الاعور الشني ( بشر بن منقذ )
من خانه الدهر خانته صنائعه
 وعاد ذنبا له ما كان إحسانا
ولا ترى الدهر إلا حرب مضطهد
وجالبين على المخذول خذلانا
والحظ يبني لك الدنيا بلا عمد
ويهدم الدعم الطولى إذا خانا
لا تأمنن امرأ خان امرأ أبدا
إن من الناس ذا وجهين خوانا

        
Dali-alkhumsan@hotmail.com
        Twitter@bnder22

Copy link