آراؤهم

عن أي وحدة وطنية تتحدثون؟!

نحن شعب الله المحتار وكل منا يلقي باللوم على الآخر حتى بتنا لانعرف ماذا نريد فنحن فقط نعرف ان نشتم بعضنا وكل منا يتهم الآخر بالخيانة  .. فمن المسئول ؟
هناك من فرق الصف وزرع الفتنة  ووضع الخطة ليفكك هذا النسيج الاجتماعي ولاشك انه نجح في ذلك حتى بات كل منا يخشى من الآخر ان يلغيه  ويفنيه ويستأسد على هذا البلد الآمن


نعم .. هناك من يعجبه الحال التي وصلنا إليها والآن ينادي بالوحدة  الوطنية  التي مزقها بالفتن ودس السم بالعسل
شتم القبائل حتى  تحصنوا بقبليتهم
ودعم الشيعة  حتى تبنوا طائفيتهم
وقرب الحضر حتى حرصوا على عنصريتهم
والآن ينادي بوحدة الصف والتعاون من اجل انقاذ مسيرة التنمية  والوطن .. وماذا بعد ؟
جير الاقلام ووجه الاعلام وزور الرأي العام حتى بتنا نسمع صوتاً واحداً لا قضية  له الا شتم القبائل وتحقيرهم ووصفهم بأرذل الاوصاف


لغى انتماءنا وهمش دورنا بالمجتمع وشبهنا بالانسان البدائي الاول
استفز ابناءنا حتى تجاوزوا ذلك القانون الذي لايطبق الا علينا اما من يشتمنا ويحقرنا ويطعن بذمم اهلنا كفل له الحماية  فأصبح نائباً ومن كتب مقاله العنصري وعنونها بالغزو الداخلي محقراً القبائل لاغياً انتماءهم تم مكافأته وتوليه لحقيبة  وزارية  والغريب ان صلب عمل وزارته هو حماية الوحدة  الوطنية  !!


ألهذه الدرجة  هانت كرامتنا عليكم ؟


ألهذا الحد وصل بكم الحقد على حصدنا اعلى الشهادات حتى اغلقتم الجامعات التي تخرج منها ابناؤكم ووضعتم لهم خططا بديلة  ؟


ان كانت وحدتكم الوطنية  تعني ان نحني رؤوسنا ونتلقى الاوامر ولانعترض على شيء فقد خاب رجاؤكم ومسعاكم
فقد خُلقنا احراراً ونموت من دون كرامتنا وشرفنا.


وكل مانريده منكم هو ان تشاهدوا الواقع وتقتنعوا به فقد بتنا اغلبية  بالبرلمان وتحكمنا بالقرار السياسي الذي افسدته احقادكم.


اعتلينا المنابر وحصدنا الشهادات وانتزعنا بكفاءتنا اهم المراكز
حتى جمعية حقوق الانسان حصدنا قرارها بحكمتنا وأمانة رسالتنا وايماننا بالاصلاح الذي ننشد ونحاول ارساء قواعده


فهل يعقل ان تُحال قناة اليوم للنيابة  بعد ثلاثة اشهر من انطلاقها بتهمة زعزعة النسيج الاجتماعي
وقناة سكوب التي تفننت بشتمنا واستضافة من يحقرنا يتم حمايتها ولم يُتخذ ضدها اجراء واحد الا بعد ان وصل الاغلبية  للبرلمان وفرضوا هيبة القانون وسيادته



اما بعد


احترموا كرامتنا وصونوا هيبتنا واكرموا رموزنا فنحن نستحق الوفاء ولكم منا المعاملة  بالمثل فنحن كنا ولازلنا اهل الكرم والشيم ولانرضى بالاساءة  على الآخرين
الوحدة  الوطنية  تعني ان يُقبل العجمي بالنيابة  دون ان يُسأل عن منطقته  التي يسكنها
الوحدة  الوطنية  تعني ان يتوظف المطيري بالخارجية  دون التدقيق على آخر اسمه
الوحدة  الوطنية  تعني ان يُقبل العتيبي بالفتوى والتشريع دون الخوف من المد القبلي


اما نحن


فمازلنا على العهد باقون ..
ومازالت قلوبنا تنبض بحب هذا الوطن فلا تزيدوا جراحنا فكفانا ما رميتمونا به طوال تلك السنوات


إضاءة :


د.عبيد الوسمي حصد شهادة  نادرة  من افضل جامعات العالم وعقليته عبارة  عن موسوعة قانونية  متكاملة
ياترى .. لو كان حضريا ومن ( عوال ) بطنها
اين كان سيصل ؟!


آخر السطر:


سألوا فهيد .. ماهي ثلاث اجمل بقاع الارض فقال:
اولها .. مكة  المكرمة  لان فيها بيت الله
ثانيها .. المدينة  المنوره لان فيها المسجد النبوي
ثالها .. مليجة  لان فيها بيتنا
ياصادمهم يافهيد


@Lawyeralajmi

Copy link