محليات استعجل رئيس الوزراء في إشهار جمعية المسنين

البغلي: 50 ألف مسن محرومون من ميزات يستحقونها

* لسنا  أداة سياسية ..فئة كبار السن تستحق عناية الدولة

 اكد رئيس مجلس ادارة الجمعية الكويتية  لرعاية وتاهيل المسنين ابراهيم البغلي  ان سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك يولي اهتماما كبيرا بفئة المسنين من الرعيل الاول الذين بنوا الكويت وافنوا حياتهم في خدمتها،  وعملوا على نهضتها ورقيها،   داعيا سموه الى الموافقة على اشهار الجمعية كون ملفها انتظر منذ عام 2008 في مجلس الوزراء عندما  رفعته وزارة الشؤون الى المجلس بعد موافقتها على الاشهار،  حيث ان الجمعية مستوفية كافة الشروط والمستندات المطلوبة .
 
 وقال البغلي ان فئة كبار السن تستحق عناية الدولة ورعايتها بالموافقة على الجمعية التي تقدم لهم الكثير من الخدمات الترويحية والحياتية  والمميزات التي تخدم هذه الشريحة من المجتمع ، بالاضافة إلى توفير المعدات التعويضية لكبار السن وتوعية المسنين وذويهم بكيفية التعامل مع هذه المرحلة العمرية المتقدمة ،
 
لافتا الى ان هناك اكثر من 50 الف مسن كويتي ويوميا نفقد اعزاء من هذه الفئة التي حرمت من هذه المميزات الضرورية لهم .

واوضح البغلي ان الجمعية ليست اداة سياسية،  ولا تتبع أي حزب أو تيار سياسي ، لكنها جمعية خيرية هدفها اجتماعي بحت ، وقد قدم مجلس ادارتها تعهدا الى وزارة الشؤون الاجتماعية بعدم المطالبة بأي دعم مالي من الدولة او مقر للجمعية،  منوها بان مجلس ادارة الجمعية الذي يرأسه يتحمل كل تكاليف الخدمات التي سوف يتم تقديمها لهذه الفئة التي هي في امس الحاجة اليها .
 
وبين ان ضمن استراتيجية الجمعية المستقبلية تقديم الاجهزة والمعدات التعويضية للمستحقين مجانا،  والسعي لبناء مستشفيات ومراكز صحية متخصصة لكبار السن،  كما انها تسعى لبناء اندية خاصة لهذه الفئة،  لانهم يستحقون انواع محددة من الرياضة ، منوها بأن الجمعية ستسعى لعمل مميزات وخصومات خاصة لكبار السن في المستشفيات الخاصة ، و تخفيض سعر الادوية في الصيدليات،  وخصومات لتذاكر السفر،  بالاضافة إلى المطالبة بجعل اماكنهم في المقدمة،  من خلال كارت عضوية خاص يمنح العضو كل هذه المميزات،  مؤكدا ان الاشتراك مجانا .
 

Copy link