محليات

العجمي يطالب بالمساواة بين أساتذة “التطبيقي” وإدارييها

طالبت نقابة العاملين في الهيئه العامه للتعليم التطبيقي والتدريب ادارة الهيئة بتطبيق مبدأ العدل والمساواة بين الاداريين واعضاء هيئة التدريس والتدريب في الهيئة، فيما كشف أمين سر نقابة العاملين في الهيئة المهندس فنيس العجمي عن لقاء جرى بين النقابة وبين مدير عام الهيئه د.عبدالرزاق النفيسي “والذي أبلغناه اعتراضنا على أي محاولة لسلب حقوق الإداريين في الكليات والمعاهد وخصوصا فيما يتعلق بالإجازات الصيفية وإجازة الربيع” مؤكداً أن أي دعوة لإلغائها  ستكون مرفوضة. 

وقال العجمي إن النقابة تشدد على المساواة بين الإداريين وأعضاء التدريس والتدريب في هذا الجانب خصوصا أن الكثير من الشواهد تثبت أن لدينا أعضاء من التدريس يتغيبون بصوره دائمة ، ولا يحضرون المحاضرات والبعض منهم يسافر  ويترك الطلبة وكل هذا يحصل بسبب إعفائهم من التوقيع والبصمة ، أو اللجوء لكشوف توقيع وهمية  يستغلها بعضهم لعدم الالتزام بالعمل ، وبدل من أن يتم تطبيق القانون عليهم نتفاجأ بتحركات غريبة من قبل إدارات الكليات والمعاهد للتشديد على الإداريين دون غيرهم . 

 وأضاف العجمي: لم ولن نقبل بالتمييز والظلم أبدا ونطالب بالمساواة بين الإداريين بصورة عامة وذلك بتطبيق نظام البصمة على الكليات والمعاهد وإلغاء الإجازات سواء إجازة الربيع أو إجازة الصيف وتقليص أجازه الإداريين إلى 35 يوماً.

وذكر ان مثل هذه التوجهات غير مقبولة خصوصا أن للمعاهد والكليات  خصوصية وطبيعة عمل تتعلق فيهم وهم يحتكون مباشرة بالآلاف من الطلبة والأساتذة ويقدمون خدمات كبيره للهيئة وكوادرها لذلك طلبنا من مدير عام الهيئة عدم التشدد والضغط عليهم أكثر وقد وعد النفيسي بدراسة مقترحات النقابة  ووعد بعدم تقليص الإجازات  الصيفية أو الربيعية وأكد دعم الهيئة للإداريين وفيما يخص البصمة وعد النفيسي بدراسة الآلية ، وأن هناك تعميماً صادراً من الديوان لتطبيق البصمة لكن سيتم دراسة التعاون مع النقابة وإدارات المعاهد والكليات  لكي تتم الأمور بدون  أخطاء أو استعجال .
 
وتابع العجمي:  استلمنا مئات التواقيع من موظفي وموظفات الهيئة الإداريين الذين يرفضون إلغاء إجازاتهم التي أقرتها القوانين سواء قانون الهيئة أو قوانين الخدمة المدنية ونحن بدورنا نتبنى الموضوع ولن نقبل بأن يمس هذا الحق، كما أننا بخصوص البصمة سنكمل التحرك ومع تأكيدنا أننا مع ضبط العمل والحضور والانصراف لكن يجب مراعاة الخصوصية في بعض الجهات وكذلك نحمل بعض عمداء  الكليات و مدراء المعاهد مسؤوليتهم ، حيث أنهم هم من يقف خلف تقديم مقترحات البصمة وإلغاء الإجازات وهذا استعجال وعدم دراسة ، سيتسبب بأخطاء ويؤثر على العمل في الكليات والمعاهد.
 
 
 ر

Copy link