محليات أصبح متهالكا و"الأشغال" لم تحاسب الشركة المسؤولة عن إنشائه

طريق الصبية … 3سنوات تاريخ الصلاحية!

* مواد الرصف الرديئة أدت لتطاير الصلبوخ على مرتادي الطريق  
 
*أين مختبر الوزارة الذي يحكم  على العينات وهل هي مطابقة للمواصفات أم غير مطابقة؟
رغم ان طريق الصبية  لم يمض على إنشائه سوى ثلاث سنوات حيث انتهت منه وزارة الاشغال منتصف 2009 كواحد من مشاريعها الاستراتيجية فان الكثير من العيوب تشوبه الآن بل أصبح طريقا متهالكا وكثير الحفر.

ناقشت المشكلة مع  مصدر مطلع في وزارة الأشغال فبين ” ان طريق الصبية كان تصميمه تحت اشراف شركة عالمية مشهورة وبقيادة مكتب استشاري عالمي وتحت أحد الوكلاء المحليين، ومع ذلك معظم سالكي طريق الصبية يشتكون من السير عليه ، نظرا لوجود  عيوب بالاسفلت والدليل على ذلك انتشار الصلبوخ في ارجاء الشارع وتطايره على مرتادي الطريق، فضلا عن الحفر المنتشرة”.

وتساءل المصدر باستغراب:” أين جهاز الرقابي لوزارة الأشغال من محاسبة الشركة وتقاعسها وتخاذلها في سوء استخدام المواد لانشاء مثل هذا الطريق، وكذلك أين مختبر الوزارة الذي يصدر الحكم المفصلي على العينات وطبقات الاسفلت (الرصف) وهل هي مطابقة للمواصفات او غير مطابقة؟!”.

وشدد المصدر على “وجوب الرقابة الصارمة على مثل هذه المشاريع قبل بدئها  وحتى الانتهاء منها، واستمرارية الرقابة لتسجيل وتدوين الملاحظات والسلبيات التي تشوب المشروع، بالاضافة الى التحقق من الالتزام بشروط المناقصة واقرار المخالفات حين التملص من الشروط المتفق عليها”.

Copy link