محليات

السفارة في لندن: عار عن الصحة .. اعتقال دبلوماسي كويتي ” مخمور”

(تحديث) نفت السفارة الكويتية في لندن ما نشر عن تعرض دبلوماسي كويتي للضرب على يد الشرطة البريطانية، بعدما وجد مخمورا أمام منزل رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير. 

وقالت السفارة ” إن مانشر غير صحيح جملة وتفصيلا، وخاطبنا الصحيفة عبر وزارة الخارجية وكذبت بشدة”. 

وأوضحت السفارة أن “ماحدث بالفعل العام الماضي مشاجرة لاحد المواطنين مع الشرطة امام منزل بلير , وتدخلت السفارة آنذاك ورحلت المواطن الكويتي”. 
وجدت الشرطة البريطانيه نفسها مجبرة على استخدام صاعق كهربائي للقبض على مواطن كويتي كان يتبول على عتبة منزل رئيس الوزراء البريطاني السابق  “توني بلير” الساعه الثالثه فجراً بعد عدم استجابته لنداءاتهم بالكف عن فعله، ليصاب المواطن نتيجة هذا الصاعق بحالة إعياء نقل على أثرها إلى المستشفى.
وبعد البحث والتحري تبين ان “الكويتي” موظف حكومي في العقد الرابع من العمر،لا يتحدث سوى اللغة العربية الأمر الذي صعب من مسألة التفاهم معه، حيث كان “مخموراً” إلى الحد الذي لم يكن يدرك تصرفاته.
 
ووجهت المحكمة له تهمة “السكر” وعدم احترام القوانين والتعرض لضابط شرطة، ونقلت صحيفة “الديلي ميل” عن محاميه قوله إن موكله كان ينوي رفع قضية ضد الشرطة ازاء رد الفعل الذي واجهه وطريقة معاملته غير أنه فضل العودة لبلده.
يشار الى ان المواطن الكويتي كان بصحبة احد افراد اسرته الذي كان يتلقى العلاج في بريطانيا وكان يقطن شقة مع اصدقاء له على بعد 10 دقائق سيراً من منزل بلير.
Copy link